كأس العالم

جدول مباريات

احتفاءً بالمونديال.. معرض “عالم كرة القدم” يبرز قصصا رائعة من تاريخ الساحرة المستديرة (شاهد)

قالت مسؤولة المعارض في متحف قطر الأولمبي والرياضي (1-2-3) إن معرض “عالم كرة القدم” -الذي افتُتح أمس السبت- يحكي قصة رائعة عن تاريخ الساحرة المستديرة وبدايات كأس العالم.

وأضافت، اليوم الأحد، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمعرض “عالم كرة القدم” في متحف قطر الأولمبي والرياضي 3 – 2 – 1 احتفاءً بالمونديال، إنه سيعرض كذلك رحلة قطر في سبيل احتضانها بطولة هذا العام (خلال الفترة من 20 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبلَين).

ومن أبرز مقتنيات معرض “عالم كرة القدم” القميص الذي ارتداه الأرجنتيني دييغو مارادونا عندما سجل هدفين في مرمى إنجلترا بمونديال 1986 الذي أُعير للمعرض بعد بيعه بمزاد في مايو/أيار 2022، وكان حينها أغلى قطعة تذكارية رياضية تم شراؤها على الإطلاق.

كما يضم المعرض كرة القدم التي لُعبت بها نهائيات أول بطولة لكأس العالم عام 1930، وقميص النجم البرازيلي بيليه الذي لعب به مع فريق سانتوس عام 1973، وأيضًا القمصان التي ارتداها بعض مشاهير الرياضة على مر التاريخ.

وافتتح وزير الثقافة القطري الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني معرض “عالم كرة القدم” أمس السبت، ومن المقرر أن تستمر فعالياته حتى الأول من أبريل/نيسان 2023.

ويتناول المعرض الأصول الأولى للعبة كرة القدم، وتأسيس كأس العالم FIFA TM، في رحلة عبر التاريخ بالإضافة إلى دورها في تقريب الشعوب ومد جسور التواصل بينها رغم تنوع ثقافاتها. ويتضمن المعرض أول دليل مكتوب لقواعد كرة القدم يوضح كيفية ممارستها.

ويضم المعرض ثلاثة أقسام:

  • الأول بعنوان “كرة القدم من أجل الجميع، الجميل من أجل كرة القدم”.
  • الثاني “الطريق إلى الدوحة”.
  • الثالث بعنوان “نكتب التاريخ” الذي يدور محتواه حول إقامة المعرض وبطولة كأس العالم في قطر 2022.

ويشمل القسم الثالث قطعًا فنية من البطولة، مثل: كرات القدم والأحذية والأوشحة والتذاكر والملصقات والبضائع الرسمية وغيرها، توثق الإنجازات التاريخية التي تحققت في هذه النسخة، وتحتفي بالأحداث التي تصنع التاريخ في دولة قطر.

وتنتمي القطع والأفلام والصور المعروضة إلى مجموعة متنوعة من المؤسسات المحلية والدولية، في حين يندرج بعضها تحت إطار إعارات من هواة جمع المقتنيات، إلى جانب قطع مأخوذة من مجموعة كرة القدم الخاصة بمتحف قطر الأولمبي والرياضي 3 – 2 – 1، من أجل تمثيل الامتداد العالمي للعبة.

كما ستُعرض قطع بارزة من المتاحف الشريكة الدولية الكبرى، بما فيها: المتحف الوطني لكرة القدم في المملكة المتحدة، ومتحف الفيفا، والمتحف الوطني للرياضة في فرنسا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء القطرية