حصل على جرعة تخدير زائدة.. وفاة مدافع فرنسا السابق بعد غيبوبة دامت 40 عاما (فيديو)

توفي المدافع الفرنسي الشهير جان-بيير آدمز بعد أن قضى أكثر من نصف عمره راقدا في غيبوبة استمرت أكثر من 40 سنة بسبب خطأ طبي خلال جراحة بسيطة.

وأعلن ناديا باريس سان جيرمان ونيم وفاة آدمز مدافع فرنسا السابق عن 73 عاما بعد حوالي 40 سنة من دخوله في غيبوبة بسبب جرعة تخدير زائدة.

وفي العام 1982، حصل آدمز على جرعة تخدير كادت أن تقتله خلال الخضوع لجراحة تقليدية في الركبة ما تسبب في تلف الدماغ.

وخاض آدمز المولود في دكار 22 مباراة دولية مع فرنسا في سبعينيات القرن الماضي وكان يشكل ثنائيا مع ماريوس تريسور يعرف باسم “الحرس الأسود”.

ولعب آدمز مع نيم خلال الفترة 1970-1973، ودافع عن ألوان باريس سان جيرمان خلال الفترة 1977-1979 قادما من نيس.

ومنذ وقوع الحادث، كان آدمز يحظى بالرعاية من زوجته برناديت.

ولم يكن آدامز خلال غيبوبته يستطيع التواصل مع أحد أو حتى التعبير عن مشاعره، لكنه ظل قادرا على التنفس والسعال من دون مساعدة من المعدات الطبية.

وقالت برناديت إن جان بيير كان بإمكانه الشعور عندما كانت معه وعندما كانت تعتني به.

وفي تسعينيات القرن الماضي، قضت محكمة فرنسية بسجن طبيب التخدير لمدة شهر مع وقف التنفيذ، بالإضافة إلى غرامة مالية كبيرة.

هاجر آدمز إلى فرنسا في سن العاشرة مع جدته وتبناه زوجان فرنسيان ودخل عالم كرة القدم من بوابة نادي نيم.

ولعب آدامز 120 مباراة بقميص نادي نيس قبل أن ينتقل إلى باريس سان جيرمان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

وافق البرلمان في كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، على إلزام المستشفيات بوضع كاميرات مراقبة في غرف العمليات إثر سلسلة من الحوادث الطبية التي كان بينها إجراء أشخاص غير مؤهلين جراحات للمرضى.

31/8/2021
المزيد من رياضة
الأكثر قراءة