كورونا تُوقف مباراة البرازيل والأرجنتين بعد اقتحام السلطات الصحية للملعب (فيديو)

اقتحم مسؤولون من وزارة الصحة البرازيلية رفقة عناصر بالشرطة الفيدرالية، الأحد، أرض ملعب مباراة البرازيل والأرجنتين ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022” وتسببوا في إيقاف المباراة بعد دقائق من انطلاقها.

وأصر مسؤولو وزارة الصحة البرازيلية على اصطحاب 4 لاعبين من الأرجنتين محترفون في الدوري الإنجليزي الممتاز لإخضاعهم للحجر الصحي.

وجاءت هذه الخطوة ردا بالمثل على قرار الحكومة البريطانية برفض التحاق اللاعبين البرازيليين بمنتخب “السيليساو” لتواجد البرازيل في القائمة الحمراء الخاصة بفيروس كورونا.

وأثار هذا التصرف حالة من الامتعاض لدى اللاعبين لينسحبوا من أرض الملعب ثم توجهوا إلى غرف تبديل الملابس.

وقال أنطونيو بارا توريس، رئيس وكالة تنظيم الصحة البرازيلية (أنفيسا) إن ثلاثة لاعبين أرجنتينيين انتهكوا قواعد السفر الخاصة بفيروس كورونا منن خلال تقديم معلومات خاطئة في نموذج التسجيل.

وقال اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول): “وفقا لقرار الحكم، تم إيقاف المباراة بين المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني في تصفيات كأس العالم، التي ينظمها الفيفا”، مضيفا أن الفيفا سيقرر الخطوة التالية.

وقال كلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إن ما حدث “أمر مؤسف لكرة القدم”.

وأضاف: “دخل أربعة أشخاص إلى (الملعب) لمقاطعة المباراة بإشعار وطلب اتحاد أمريكا الجنوبية للعبة من اللاعبين الذهاب إلى غرفة تبديل الملابس”.

وطلبت وكالة تنظيم الصحة البرازيلية من الشرطة الفيدرالية ترحيل إميليانو مارتينيز وإيميليانو بوينديا وكريستيان روميرو وجيوفاني لو سيلسو، رباعي المنتخب الأرجنتيني.

وينتمي اللاعبون الأربعة لأندية الدوري الإنجليزي.

وتقضي اللوائح في البرازيل بعدم السماح للمسافرين من بريطانيا بالدخول إلى أراضيها إذا ثبت وجودهم خارج المملكة المتحدة خلال في الأربعة عشر يوما السابقة لتاريخ قدومهم للبرازيل.

وقال توريس : “وصلنا لهذه النقطة لأنهم لم ينصاعوا لإرشادات أنفيسا”. وذكرت “أنفيسا” في بيان نشرته قبل المباراة أنها طالبت الشرطة الفيدرالية “باتخاذ إجراء فوري”.

وأشارت الوكالة: “أنفيسا تعتبر الوضع مخاطرة صحية خطيرة، ولذلك نصحت السلطات الصحية المحلية بإصدار أوامر الحجر الصحي الفوري للاعبين، وحظر مشاركتهم في أي نشاط مع منع استمرارهم في الأراضي البرازيلية”.

وعلى الرغم من ذلك، توصل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم والحكومة البرازيلية لاتفاق قبل بداية المباراة مباشرة وسمح للاعبين بالمشاركة في المباراة شريطة مغادرتهم البرازيل مباشرة عقب اللقاء، إلا أن توريس نفى حدوث مثل هذا الاتفاق.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

تمكن المنتخب الأرجنتيني من الفوز ببطولة كوبا أمريكا للمرة الأولى منذ 27 عاما، بعد تغلبه على منتخب البرازيل بهدف من دون مقابل، وبهذا الفوز تمكن ميسي أخيرا من فك عقدة المباريات النهائية مع البرازيل.

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة