نهاية حقبة.. إزالة صورة ميسي من جدارية ملعب “كامب نو” في برشلونة (فيديو)

وضعت علامة على نهاية حقبة ليونيل ميسي في نادي برشلونة الإسباني، عندما أزيلت صورة للنجم الأرجنتيني من جدارية في ملعب (كامب نو) في أعقاب رحيله عن النادي.

وودع النجم الأرجنتيني النادي الذي انضم إليه وهو في الثالثة عشرة من عمره في مؤتمر صحفي بالدموع أول أمس الأحد.

وقال برشلونة إن رحيل ميسي كان بسبب القيود المالية، وعدم قدرة النادي للحفاظ على لاعب والبقاء ضمن الدوري الإسباني.

وأظهرت الصور التي التقطت خارج الملعب بواسطة مصور الفيديو المحلي إدورتا مورينو العمال وهم يزيلون ميسي من لوحة جدارية تصوره إلى جانب جيرارد بيكيه وأنطوان غريزمان.

ووصل ميسي إلى فرنسا، اليوم الثلاثاء، من أجل إتمام انتقاله إلى باريس سان جيرمان عقب توصله لاتفاق مع النادي.

وقال خورخي ميسي والد قائد الأرجنتين للصحفيين في برشلونة، مؤكدا تقارير صحفية ليكيب الرياضية الفرنسية وصحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية، إن ليونيل توصل لاتفاق للانضمام إلى سان جيرمان لمدة عامين. ومن المرجح عقد مؤتمر صحفي بمناسبة وصوله غدا الأربعاء.

وشعر العديد من مشجعي برشلونة بحالة ذهول في نهاية مسيرة ميسي المظفرة والمليئة بالألقاب في النادي الكتالوني الذي انضم له منذ أن كان طفلا.

المصدر : الجزيرة مباشر