عداء كوبي يتحدى الجبل ويجري إلى الخلف (فيديو)

يتوجه العداء الكوبي ويلفريدو دياز إلى إيطاليا هذا الأسبوع للمشاركة في سباق نصف ماراثون، ولكن هذا السباق أصعب من غيره إذ سيكون في الجبال وسيعدو دياز إلى الخلف.

وجرّب ويلفريدو (46 عاما) رياضة الغطس عندما كان طفلا، لكنه لم يكن مقتنعا، ثم تحول إلى رياضة المشي، حتى وقع قبل 32 عاما على مقال في مجلة روسية تناول رياضة الجري إلى الخلف.

وولدت رياضة الجري إلى الخلف قبل أكثر من ألف عام في الصين ولكن لم يبدأ تسجيل أرقامها القياسية إلا في عام 1896.

ومن غير الوارد بالنسبة إلى ويلفريدو أن يعود إلى الوراء، فللركض إلى الخلف “أكثر من 200 تأثير مفيد” للصحة.

ويصف ويلفريدو -المتخصص في علم النفس- العدو للخلف بأنها رياضة رائعة “تحسن القدرة على التوجيه المكاني والرؤية المحيطية وتحرق سعرات حرارية أكثر بنسبة 50% من العدو العادي للأمام”.

ويحب ويلفريدو هذه الرياضة إلى درجة أنه أدخلها إلى كوبا، مع أن البعض كان يصفه في البداية بأنه “مجنون”، ونظم بطولة وطنية عام 2013 شارك فيها 80 عداء من ثماني مقاطعات وأربع دول أخرى.

وفي عام 2018، شارك نحو 200 عداء في لقاء دولي في أرتيميزا، بالقرب من هافانا.

يستيقظ ويلفريدو كل يوم في الرابعة فجرا ويتدرب لمدة ثلاث ساعات تقريبا (الفرنسية)

وشارك ويلفريدو حتى الآن في اثنتين من بطولات العالم، أولاهما في ألمانيا عام 2016 والثانية في إيطاليا عام 2018، وفاز ويلفريدو بخمس ميداليات في بطولة العالم لهذه الرياضة غير النمطية، إحداها ذهبية في سباق تتابع وثلاث فضيات وميدالية برونزية.

وخلال بطولة أمريكا الوسطى في جمهورية الدومينيكان عام 2019، لفت الانتباه بحصوله على خمس ميداليات ذهبية في مسابقات المسافات الطويلة.

لكن النجاح في هذا النوع غير العادي من الرياضة يتطلب تدريبا قاسيا، ويستيقظ ويلفريدو كل يوم في الرابعة فجرا ويتدرب لمدة ثلاث ساعات تقريبا ويتبع نظاما غذائيا صارما ويستخدم الأثقال ضمن برنامجه التدريبي.

وأشار ويلفريدو إلى أن سباق إيطاليا، الأحد المقبل، ينطوي على صعوبة إضافية لأن موقعه لن يكون مألوفا بالنسبة إلى هذا النوع من الجري، إذ يقام في منطقة جبلية، وهي المرة الأولى التي يركض فيها العداء الكوبي في ظرف مماثل.

ودفع ذلك ويلفريدو إلى إجراء تدريباته في مواقع منحدرة، وقبل أيام قليلة، حقق وقتا جيدا على إحدى الحلبات في كوبا، إذ اجتاز المسافة في ساعتين و18 دقيقة و53 ثانية، مما جعله متفائلا بالنسبة إلى سباق إيطاليا.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة