رسميا نقل تصفيات كأس العالم من الصين بسبب كورونا

قال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إن مباريات المجموعة الأولى في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 والمقرر إقامتها في الصين ستقام في مكان أخر محايد لم يحدد حتى الآن.

جاء ذلك بعد إعلان الاتحاد الصيني للعبة عدم إمكانية إقامتها في الصين بسبب إجراءات خاصة باحتواء العدوى بفيروس كورونا.

وكان من المقرر أن تستضيف الصين في مدينة سوتشو بقية مباريات المجموعة الأولى بالتصفيات والتي تضم إلى جانبها كلا من المالديف وسوريا وجوام والفلبين.

ولهذا الغرض أقامت السلطات الصينية بؤرة مؤمنة في المدينة الواقعة في شرق الصين تسمح باستقبال اللاعبين والمسؤولين الأجانب دون الخضوع للحجر الصحي.

لكن ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف منتخبي سوريا والمالديف يعني ضرورة خضوع أفراد هذين المنتخبين للحجر الصحي في الصين عند الوصول إليها تطبيقا للقواعد الصينية المعمول بها حاليا.

وقال الاتحاد الآسيوي في بيان “قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم نقل المباريات المتبقية في المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 من الصين إلى مكان محايد سيتم تحديده والإعلان عنه خلال الأيام المقبلة”.

وأضاف البيان “اتخذ هذا القرار بسبب التحديات المتزايدة التي تواجهها عدة منتخبات فيما يتصل بالسفر إلى الصين”.

وأكد الاتحاد القاري أنه يعمل حاليا بالتنسيق مع الاتحاد الصيني وبقية الدول المشاركة إلى جانب مستضيفين محتملين لترتيب إقامة المباريات.

وقال الاتحاد الصيني لكرة القدم في وقت سابق اليوم إن المباريات ستنقل إلى دبي.

وتحتل الصين حاليا المركز الثاني بين فرق المجموعة ويتبقى لها ثلاث مباريات في مواجهة منتخبات المالديف والفلبين وسوريا.

وأمس الأحد فاز المنتخب الصيني على غوام 7-صفر.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة