شاهد: ريال مدريد يقهر برشلونة بهدفين وينتزع صدارة الدوري الإسباني

حسم ريال مدريد كلاسيكو إسبانيا لصالحه بتغلبه على غريمه الأزلي برشلونة بهدفين لواحد ضمن الجولة 29 من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم “الليغا”.

بدأ الكلاسيكو بتنظيم عال بين الخطوط من قبل الريال، قابله برشلونة بمحاولات جس نبض فشلت في اختراق ترابط عناصر أصحاب الأرض رغم بعض التحركات المقلقة من الفرنسي عثمان ديمبلي.

وعقب نجاحه في امتصاص فورة الفريق الكتالوني خرج الريال من مناطقه ليهاجم بقوة معتمدا على تنويع الكرات في منتصف الملعب والضرب بتمريرات طوليّة بينت هشاشة دفاع برشلونة.

وعرفت الدقيقة 13 انطلاق الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي بهجمة سريعة مرر من خلالها كرة إلى لوكاس فاسكيز ليُرسلها عرضية متقنة باتجاه كريم بنزيمه الذي حولها ببراعة عالية بواسطة كعب قدمه في الشباك هدفا أولا.

وواصل برشلونة سعيه للتسجيل محملا بضغط تعديل الكفة لكنه صدم بالانتشار المنظم للفريق العاصمي وسط ضعف واضح في خط الوسط الكتالوني أثر بشكل كبير على أداء الخط الهجومي.

وظل الريال محافظا على نسقه وأسلوب لعبه فارضا أفضلية أثمرت عن مخالفة نفذها توني كروس بتسديدة ارتطمت باللاعب سيرجينيو ديست، مدافع برشلونة، ثم أكملت طريقها نحو شباك تير شتيغن هدفا ثانيا في الدقيقة 28.

وكاد الريال يُعزز تقدمه في أكثر من مناسبة لولا أن هجماته وجدت في طريقها حارس مرمى متألق وقائم أيمن صد كرة قوية سددها فالفيردي قبل دقائق من نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني بدأه برشلونة بضغط هجومي رافقه العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية، قام بها المدرب الهولندي رونالد كومان خلال فترة الاستراحة.

وأسفرت تبديلات كومان عن تنشيط واضح للعمق الهجومي للفريق الكتالوني أعقبه تسجيل أوسكار مينغوزا لهدف تقليص الفارق في الدقيقة 60، بعد أن تابع كرة عرضية من جوردي ألبا داخل المرمى المدريدي.

هدف مينغوزا منح عناصر برشلونة ثقة أكبر للهجوم على مناطق الريال، ما مكن الفريق من خلق العديد من الفرص، في وقت كان أصحاب الأرض يحاولون قتل المباراة بزيارة ثالثة لشباك تير شتيغن، عن طريق الهجمات المرتدة.

ورفع برشلونة نسقه الهجومي في الدقائق الأخيرة وسط تراجع ملحوظ للريال تحت ضغط محاولات ليونيل ميسي ورفاقه، الذي أجبر الخصم على ارتكاب مخالفات، ليُكمل الفريق المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي كاسميرو في الدقيقة الأخيرة من الزمن الرسمي.

ورغم النقص العددي في صفوفه ظل الريال محافظا على تقدمه حتى النهاية ونجح في تحقيق فوز هو الثاني على برشلونة في الدوري هذا الموسم، بعد أن حسم الملكي لقاء الذهاب لصالحه.

الفوز بالكلاسيكو منح ريال مدريد العلامة الكاملة ليُصبح في رصيده 66 نقطة وضعته بالصدارة مؤقتا بفارق النقاط عن جاره أتلتيكو، فيما تراجع برشلونة للمركز الثالث بعدما توقف رصيده عند 65 نقطة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة