إبراهيموفيتش يتعرض لإهانات عنصرية في بلغراد (فيديو)

المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (غيتي)
المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (غيتي)

تعرض المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لإهانات عنصرية في بلغراد خلال مباراة فريقه ميلان الإيطالي ضد النجم الأحمر الصربي في ذهاب دور الـ16 من الدوري الأوربي، أمس الخميس، والتي انتهت بالتعادل 2-2.

وبثت قناة (أن وان) فيديو يظهر فيها إبراهيموفيتش وهو جالس في مدرجات ملعب نادي مدينة بلغراد، فيما يُسمع صوت رجل من بعيد يوجه له سيلا من الإهانات العنصرية.

وجاءت هذه الإهانات متضمنة لكلمات باللغة الصربية (باليجا باليا النتن) وهي توصيف إزدرائي يطلقه القوميون الصرب على مسلمي البوسنة.

وقال النادي الصربي في بيان نقلته وسائل إعلام محلية إن “النجم الأحمر يدين بشدة الإهانات الموجهة إلى زلاتان إبراهيموفيتش، ويعتذر عما تعرض له”.

وأضاف النادي أنه سيتعاون مع سلطات بلغراد لمعرفة المسؤول عن الحادث ومعاقبته.

يذكر أن اللاعب زلاتان إبراهيموفيتس ينحدر من منطقة البلقان، لأم كاثوليكية من الكروات وأب مسلم من البوسنة، هاجرت أسرته للسويد هربًا من حرب التهطير العرقي التي نفذتها القوات الصربية بحق مسلمي البوسنة.


حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة