عقب خسارة ليفربول بثلاثية من ليستر سيتي.. دموع كلوب تشعل مواقع التواصل (فيديو)

أشعلت دموع المدرب الألماني يورغن كلوب مواقع التواصل الاجتماعي عقب خسارة فريقه ليفربول أمام ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أمس السبت، والابتعاد عن صراع الصدارة واللقب.

وتلقى حامل اللقب ليفربول الهزيمة الثالثة على التوالي أمام مضيفه ليستر سيتي 1/3 في المرحلة الرابعة والعشرين من المسابقة.

وأتت دموع كلوب المدير الفني لليفربول في المؤتمر الصحفي بعد المباراة لحظة رده على سؤال عما إذا كان يقر بفقدان اللقب هذا الموسم والاستسلام لذلك فأجاب ويبدو عليه التأثر والحزن: “نعم، لا يمكنني أن أصدق ذلك، لكن نعم”.

وأثارت تلك اللقطة تفاعلا كبيرا من رواد مواقع التواصل، كونها جاءت في وقت حساس من الموسم وفي ظل ظروف غير جيدة يمر بها ليفربول رفقة مدربه الذي حقق معه لقب البريميرليغ الغالي الموسم الماضي بعد 30 عاما من غيابه عن خزائن الريدز.

ورفع ليستر سيتي رصيده إلى 46 نقطة لينتزع المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف المتصدر مانشستر سيتي ونقطة واحدة أمام مانشستر يونايتد، بينما تجمد رصيد ليفربول عند 40 نقطة في المركز الرابع.

وثأر ليستر سيتي بذلك لهزيمته أمام ليفربول (صفر/3) في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ضمن منافسات المرحلة التاسعة من الدوري.

وأبدى عدد من الناشطين تعاطفهم الكبير مع المدرب الألماني كما دافع آخرون عنه بصناعة فريق لا يقهر خلال السنوات الماضية، مشيدين بإنجازاته مع ليفربول التي لم يحققها أحد مع الفريق منذ سنوات طويلة.

وقال الكاتب الصحفي البريطاني كيفين بالمر: “ألم يورغن كلوب في رؤية فريقه ينهار لن يكون شيئًا مقارنة بما مر به خلال الشهر الماضي مع والدته، بالطبع هو محطم، إنه لا يزال أعظم مدرب لليفربول منذ سبعينيات القرن الماضي، حتى لو كان مستخدمو تويتر يستمتعون بحزنه”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إن فريقه لم يكن جاهزا من الناحية الذهنية خلال الهزيمة 1-صفر أمام ضيفه برايتون، أمس الأربعاء، لتتلقى آماله في الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ضربة قوية.

4/2/2021
المزيد من رياضة
الأكثر قراءة