شهدت هدفا مارادونيا لصلاح.. التعادل الإيجابي يحسم قمة ليفربول ومانشستر سيتي (فيديو)

محمد صلاح أحرز هدف مادراوني في شباك مانشستر سيتي (رويترز)

انتهت قمة “أنفيلد روود” بين ليفربول وضيفه مانشستر سيتي بتعادلٍ مُثير بهدفين لمثلهما، الأحد، ضمن الجولة السابعة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

في الشوط الأول متوسط المستوى، فرض خلاله سيتي أفضلية كبيرة على حساب أصحاب الأرض الذين لم يُقدموا ما هو متوقع منهم أمام جماهيرهم، واكتفوا بالتراجع إلى مناطقهم الخلفية للحد من خطورة الضيوف.

وعرف الشوط الثاني تغييرا كبيرا في أداء ليفربول الذي ضغط بقوة وهدد مرمى سيتي بعدة محاولات خطيرة، أثمرت إحداها عن أول الأهداف في الدقيقة 59، إثر هجمة سريعة انطلق بها المصري محمد صلاح من منتصف الملعب قبل أن يمرر إلى السنغالي ساديو ماني ليُسددها داخل شباك السيتي.

وعقب تأخره بالنتيجة، رفع فريق المدرب بيب غوارديولا نسقه الهجومي وكرر محاولاته لهز شباك أليسون بيكر، الأمر الذي تحقق فعلا مع حلول الدقيقة 69، بعد عمل رائع من غابرييل خيسوس ترجمه لاعب الوسط فيل فودين إلى هدف التعادل.

الإثارة بين الفريقين بلغت ذروتها في ربع الساعة الأخير من زمن اللقاء، حيث نجح صلاح في إعادة “الريدز” إلى الواجهة بتسجيله هدفا من طراز عالمي في الدقيقة 76، بعد فاصل مهاري راوغ خلاله دفاع السيتي وسدد كرة عجز حارس إديرسون عن فعل أي شيء لإيقافها.

فرحة لاعبي ليفربول بالهدف الجميل لمحمد صلاح أعطت نظراءهم في السيتي دافعا أكبر لإثبات عدم استحقاقهم للخسارة، وهاجموا بضراوة إلى أن تمكن الفريق من تعديل النتيجة مُجددا في الدقيقة 81 بتسديدة للبلجيكي كيفين دي بروين، ارتطمت بالمدافع جويل ماتيب وخدعت الحارس بيكر قبل أن تدخل المرمى.

بهذه النتيجة حافظ ليفربول على المركز الثاني بـ 15 نقطة، وظل مانشستر سيتي ثالثا بـ 14 نقطة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة