تقارير: انفراجة في أزمة ميسي مع برشلونة.. ماذا حدث؟

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي
النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي

يقترب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من اتخاذ قراره النهائي بخصوص أزمته مع نادي برشلونة الإسباني، بحسب آخر التقارير الصادرة من إسبانيا.

ووفق برنامج “JUGONES” الإسباني، فإن ميسي اجتمع  بوالده “خورخي” لمدة 68 دقيقة، وقرر حاليا البقاء مع برشلونة حتى نهاية عقده، لتنتهي بذلك أكبر أزمة تواجه النادي الكتالوني في تاريخه الحديث.

وسبق لوالد ميسي، وهو وكيل أعماله، أن تحدث عن إمكانية استمراره في برشلونة لموسم إضافي، عقب اجتماع مطول عقده مع رئيس النادي جوزيب ماريا بارتوميو.

من جانبها، ذكرت قناة “تي واي سي” (Tyc) الأرجنتينية أن ميسي باق مع برشلونة بنسبة 90%، وهو القرار الذي يعارض الموقف الصارم الذي تبناه اللاعب في وقت سابق وإصراره على الرحيل ورفض كل عروض إدارة النادي الكتالوني.

وأشارت إلى أن النجم الأرجنتيني فضّل الاستمرار مع الفريق إلى غاية نهاية عقده في العام المقبل، والرحيل مجانا لخوض تجربة جديدة.

وأوضحت أن ميسي اقتنع باستكمال مشواره مع النادي الكتالوني بسبب المشكلات القضائية التي ستواجهه إن أصر على الرحيل من دون اتفاق مع إدارة الفريق. وأكدت أن اللاعب سيعلن عن موقفه اليوم الخميس.

وكان خورخي ميسي، قد وصل إلى برشلونة، الأربعاء، وعقد اجتماعا مع بارتوميو، أخبره خلاله برغبة ابنه في الرحيل إلا أن رئيس النادي الكتالوني رفض الأمر معتبرا أن ليونيل ركيزة أساسية في مشروع المدرب رونالد كومان.

وأشارت صحيفة “موندو ديبورتيفو” إلى أن انفراجا حدث بخصوص أزمة ميسي، وقد يتراجع اللاعب خلال الساعات القليلة الماضية عن قراره، ويعلن استمراره مع برشلونة في الموسم الجديد، ويتجه إلى التدريبات الجماعية رفقة بقية أعضاء الفريق.

وأعلن ميسي التمرد الأسبوع الجاري، برفض الانتظام في تدريبات برشلونة، تمهيدا للرحيل وخوض تجربة جديدة، بعد أسابيع من السقوط المدوي أمام بايرن ميونخ في دوري أبطال أوربا.

المصدر : وكالات