34 عاما.. الفيفا يتذكر هدف مارادونا التاريخي في مونديال 1986 (فيديو)

لقطة من المباراة التي سجل فيها مارادونا الهدف التاريخي
لقطة من المباراة التي سجل فيها مارادونا الهدف التاريخي

نشرت صفحة كأس العالم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، هدف أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا التاريخي في مونديال 1986 الذي يعد أحد أفضل الأهداف في تاريخ الساحرة المستديرة.

ومر 34 عامًا على هدف مارادونا الأسطوري بقميص منتخب الأرجنتين في مونديال 1986، الذي سجله ضد منتخب إنجلترا، حيث راوغ جميع اللاعبين من قبل منتصف الملعب قبل أن تسكن الكرة الشباك بطريقة سحرية.

مارادونا اللاعب الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الكرة هو لاعب كرة قدم أرجنتيني، ويعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم.

ولد مارادونا في 30 أكتوبر 1960، ولعب في أربع بطولات كأس العالم، بما في ذلك بطولة المكسيك عام 1986، حيث قاد الأرجنتين بالفوز على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، وفاز بجائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في البطولة.

وفي نفس البطولة وفي جولة الربع النهائي، سجل هدفين في المباراة التي جمعتهم مع منتخب إنجلترا بنتيجة 2-1 وهما الهدفان اللذان دخلا تاريخ كرة القدم، لسببين مختلفين، الأول كان عن طريق لمسة بيده المعروفة باسم “يد الإلـه”، في حين أن الهدف الثاني سجّل من مسافة 60 م (66 ياردة) راوغ بها لاعبي منتخب إنجلترا الستة، تم اختير ذلك الهدف هدف القرن العشرين.

يعتبر مارادونا واحدا من الشخصيات الرياضية المثيرة للجدل، وتم إيقافه عن لعب كرة القدم لمدة 15 شهرا في عام 1991 بعد ثبوت تعاطيه مخدرات الكوكايين، في إيطاليا.، وأُرسل إلى بلاده من كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة بعد ثبوت تعاطيه مادة الإيفيدرين.

بعد تقاعده من اللعب عند بلوغه سن الـ 37 عاما في عام 1997, اكتسب وزنا زائدا، وعانى من اعتلال صحته، والآثار المترتبة على تعاطي الكوكايين. 

ساعدت عملية تدبيس المعدة أجريت له عام 2005، في السيطرة على زيادة وزنه، وتغلب على إدمانه للكوكايين. وأصبح مارادونا مدربا للمنتخب الأرجنتيني في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008، بعقد عمل لمدة ثمانية عشر شهرا، حتى انتهاء عقده بعد كأس العالم 2010.

المدرب مارادونا في ملعب ألبرتو جيه أرماندو، بوينس آيرس، الأرجنتين مارس 2020 (رويترز)

 

لعب مارادونا أول مبارياته مع منتخب الأرجنتين لكرة القدم عندما كان عمره 16 عاماً، ضد منتخب المجر.

وعندما أصبح عمره 18 عاماً، مثل بلاده في بطولة العالم لكرة القدم للشباب، حين كان نجم البطولة، وفاز بالبطولة بعد هزيمته منتخب الاتحاد السوفياتي بنتيجة 3 – 1 في النهائي.

شارك مارادونا في أول بطولة لكأس العالم عام 1982. وفي نفس العام انتقل إلى نادي برشلونة الإسباني. في سنة 1983 فاز مارادونا مع نادي برشلونة ببطولة كأس إسبانيا بعد هزيمة ريال مدريد.

لم تعجب إدارة نادي برشلونة الإسباني بمارادونا، فانتقل سنة 1984 إلى نادي نابولي الإيطالي. وكانت تلك الفترة قفزة نوعية لنادي نابولي، حيث فاز الفريق بالدوري الإيطالي موسم 1986/87 و1989/90، وكأس إيطاليا عام 1987، وكأس الاتحاد الأوربي سنة 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990. كما كان الفريق وصيفاً للدوري الإيطالي مرتين، في 1988/89 و1987/88.

 في 17 أغسطس 2015، وفي زيارة له إلى تونس، قام مارادونا بزيارة الحكم التونسي الدولي علي بن ناصر في منزله وقدم له قميصه مع المنتخب الأرجنتيني عليه إمضاؤه وذلك لشكره على الهدف الذي سجله مارادونا بيده في مباراة في ربع النهائي كأس العالم لكرة القدم 1986 والتي اسمها يد الله.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة