نيمار ينفي مخالفة قواعد الحجر الصحي والحد من الاختلاط

المهاجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي
المهاجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي

نفى المهاجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان بطل دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم أنه خالف قواعد الحجر الصحي وتعليمات الحد من الاختلاط بسبب انتشار فيروس كورونا.

ونشر نيمار، 28 عاما، صورا على حسابه على موقع إنستغرام بعد عودته إلى بلاده. ويظهر النجم البرازيلي في الصور وهو يستمتع بأشعة الشمس ويلعب الكرة مع مجموعة من الأصدقاء.

وقال نيمار في بيان  له إن الاشخاص الذين ظهروا في الصور معه سافروا معه من باريس على متن طائرة خاصة وإنهم يخضعون للحجر الصحي معه.

وقال متحدث باسم نيمار إن “الصورة تظهر نيمار مع أشخاص يخضعون للحجر الصحي معه وهم أشخاص سافروا معه من باريس إلى البرازيل”.

وأضاف المتحدث أن نيمار “دعا هؤلاء الأشخاص إلى قضاء مدة الحجر الصحي وهي 14 يوما معه قبل الانضمام إلى أسرهم”.

وقال البيان أيضا إن الشخص الوحيد الذي زار نيمار هو ابنه ديفي لوكا وإن المهاجم تجنب لقاء بقية أقاربه بما في ذلك والدته وجدته وشقيقته.

وأوضح المتحدث أن “المنزل الذي يمضي فيه اللاعب الحجر الصحي معزول تماما مما يمنحه الهدوء وصفاء الذهن المطلوبين للتركيز على التدريبات”، مشيرا إلى أن نيمار “يواصل نشاطه اليومي من أجل منع الإصابة والحفاظ على لياقته مع مدربه ريكاردو روسا. وهو يتطلع إلى انتهاء هذا الوقت العصيب الذي تواجهه الإنسانية والعودة للعمل من جديد بعد ذلك”.

المصدر : رويترز

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة