بسبب كورونا: ميسي يعلن تخفيضا إضافيا لرواتب لاعبي برشلونة لمساعدة الموظفين

وافق نجوم برشلونة على تخفيض رواتبهم 70 في المئة لدفع رواتب العاملين في النادي
وافق نجوم برشلونة على تخفيض رواتبهم 70 في المئة لدفع رواتب العاملين في النادي

قال الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني إن نجوم الفريق وافقوا على خفض رواتبهم بنسبة 70% للمساعدة في دفع رواتب العاملين بالنادي خلال الطوارئ المفروضة بسبب أزمة كورونا.

وكان الهداف التاريخي للنادي ضمن العديد من لاعبي برشلونة الذين نشروا بيانا على مواقع التواصل الاجتماعي لتأكيد القرار.

وقال البيان الذي نشره ميسي عبر تطبيق إنستغرام “بالإضافة إلى خفض 70 في المئة من رواتبنا خلال فترة الطوارئ بالبلاد سنقدم مساهمة لذا يمكن لموظفي النادي الحصول على رواتبهم كاملة خلال هذه الفترة”.

وجاء الإعلان بعد تسريبات تفيد بأن نجوم الفريق لا يرغبون في القيام بدور في ظل الأزمة. وقال ميسي “لم نندهش أبدا إزاء حقيقة أن البعض من داخل النادي حاولوا وضعنا تحت المجهر لزيادة الضغوط علينا من أجل القيام بما نقوم به دائما على أي حال”.

ورد البيان على الانتقادات الموجهة للاعبين بعدم الإعلان عن مساعدات خلال جائحة كورونا قائلا “لم نتحدث حتى اليوم لأن الأولوية كانت إيجاد حلول حقيقية لمساعدة النادي وأكثر المتضررين من هذا الموقف”.

وأضاف البيان “لا يمكننا أن ننسى إرسال أفضل الأمنيات لكل مشجعي برشلونة الذين يعانون في هذه الظروف الصعبة ولكل شخص ينتظر بصبر في منزله انتهاء هذه الأزمة”.

وأصدر برشلونة بيانا أكد فيه الاتفاق على تخفيض الرواتب بنسبة 70 في المئة وأشار أيضا إلى الدعم الإضافي الذي قدمه لاعبو الفريق الأول.

وذكر النادي في البيان “بالنسبة لفريق كرة القدم، سيكون التخفيض بنسبة تزيد على 70 في المئة. والمساهمات الإضافية من الفريق وكذلك مساهمات النادي، ستضمن حصول كل العاملين غير الرياضيين بالنادي، على رواتبهم بالكامل”.

وألغيت مباريات كرة القدم في إسبانيا حتى إشعار آخر وذلك ضمن قيود صارمة وحالة إغلاق تشهدها إسبانيا تستمر حتى 11 من أبريل/ نيسان المقبل، ضمن الجهود للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وأعلن نادي برشلونة قبل أيام أنه سيقلص رواتب اللاعبين. لكن تردد على نطاق واسع أن لاعبي الفريق الأول عارضوا تلك الخطة المتعلقة بتقليص الرواتب.

المصدر : وكالات

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة