هجرة جماعية "احتجاجية" لأنصار فريق تونسي نحو سواحل إيطاليا (فيديو)

نظم الفريق هجرة جماعية احتجاجا على تعليق نشاطه
نظم الفريق هجرة جماعية احتجاجا على تعليق نشاطه

انطلق مئات من شباب مدينة الشابة بمحافظة المهدية جنوبي تونس، الخميس، في عملية "هجرة جماعية غير نظامية" نحو إيطاليا، احتجاجا على عقوبات اتحاد كرة القدم ضد فريق "هلال الشابة".

وقرر الاتحاد، في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تعليق نشاط الفريق، وإنزاله من الرابطة المحترفة الأولى (القسم الممتاز) إلى قسم الهواة، بدعوى عدم استكماله ملف انخراطه للموسم الجديد.

ورفضا لهذا القرار، اتخذت المدينة عدة خطوات احتجاجية من بينها الإضراب العام في محاولة لدفع السلطات إلى الضغط على اتحاد كرة القدم للتراجع.

وأظهرت مقاطع للبث المباشر تجمع المئات من من أهالي "الشابة"، بينهم 150 لاعبا وإداريا في النادي، قبل أن ينطلقوا على متن 10 قوارب صيد من ميناء المدينة بهدف الوصول إلى السواحل الإيطالية.

ورافقت وحدات بحرية من الحرس الوطني التونسي القوارب أثناء مغادرتها الميناء.

وقال الكاتب العام لنادي المدينة صالح شرف الدين إنهم يغادرون سواحل "الشابة" في انتظار تدخل رئيس الحكومة أو رئاسة الجمهورية لتسوية وضعية الفريق بعد عقوبات اتحاد كرة القدم.

وأضاف أنه إذا لم تستجب "السلطات لطلباتهم، فسيستمرون في الإبحار وصولا إلى السواحل الإيطالية".

وشملت قرارات اتحاد الكرة أيضا، توقيف رئيس النادي توفيق المكشر وكاتبه العام محمد بن إبراهيم لمدة سنتين، وغرامة مالية قدرها 40 ألف دينار (أكثر من 14 ألف دولار تقريبا).

وقبل أشهر، دعا المكشر، عبر تدوينة على فيسبوك، الاتحاد برئاسة وديع الجريء، إلى الشفافية في التصرف بالأموال، وإجراء تدقيق إداري، وهو ما فجر خلافا حادا بين الطرفين.

المصدر : الأناضول

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة