عقوبة وغرامة لمشجع وجه كلمات عنصرية لمحمد صلاح وأساء للإسلام

نجم كرة القدم المصري محمد صلاح
نجم كرة القدم المصري محمد صلاح

مُنع أحد مشجعي نادي وست هام يونايتد الإنجليزي من حضور مباريات كرة القدم لمدة ثلاث سنوات بعد إقراره بتوجيه إساءة عنصرية للاعب المصري ومهاجم ليفربول محمد صلاح.

وتلقى برادلي ثوموود، 48 عامًا، أمرًا بالمنع من حضور المباريات بعد مثوله أمام محكمة بريطانية الثلاثاء، بسبب صياحه بكلمات عنصرية وإساءات للإسلام وجهها لمحمد صلاح، خلال مباراة وست هام وليفربول في استاد لندن في 29 من يناير/ كانون الثاني الماضي، والتي انتهت بفوز ليفربول بهدفين مقابل لا شيء.

وقالت شرطة لندن في بيان منها إن “ثوموود صدر بحقه أمرٌ بالمنع من حضور مباريات كرة القدم لمدة ثلاث سنوات وغرامة بقيمة 400 جنيه استرليني (521 دولار). كما كُلف بدفع تكاليف إضافية تصل إلى 125 جنيها استرليني.

وتعهد نادي وست هام باتباع نهج “عدم التسامح مطلقًا” مع أي حوادث مستقبلية ذات طبيعة مماثلة، كما ذكر أيضا أنهم يتطلعون إلى تثقيف ثوموود لتعديل آرائه.

وقال المتحدث باسم النادي “نعمل بشكل وثيق مع مجموعة “كيك إت آوت” المناهضة للعنصرية، وكذلك مع روابط مشجعينا”. 

وأضاف أن “النادي سيعقد بالتعاون مع هذه المنظمات، جلسات توعية للشخص المذكور، في محاولة لتعديل آرائه، مع الاحتفاظ بالحق في استمرار حظره إلى أجل غير مسمى في حال فشل تلك الجهود”.

وحث الضابط، المختص بحضور جميع مباريات نادي وست هام سواء على أرضه أو خارجها، المشجعين على الإبلاغ عن أي حالات تمييز في المباريات.

وقال “نحن لا ولن نتسامح مع جرائم الكراهية من أي نوع في مباريات كرة القدم وسنتخذ إجراءات ضد كل من يتبين أنه ارتكب مثل هذه الأنواع من الجرائم خلال المباريات”.

المصدر : رويترز

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة