مصر تختار “إله الموت” الفرعوني لحفل افتتاح كأس أفريقيا!

اختارت مصر تمثال "أنوبيس أله الموت" لدي الفراعنة لوضعه في مقر الاحتفال بافتتاح كأس الأمم الأفريقية
اختارت مصر تمثال "أنوبيس أله الموت" لدي الفراعنة لوضعه في مقر الاحتفال بافتتاح كأس الأمم الأفريقية

اختارت مصر تمثال “إنوبيس أله الموت” لدي الفراعنة لوضعه في مقر الاحتفال بافتتاح كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم باستاد القاهرة.

التفاصيل

أثار هذا الاختيار وظهور ضباط الجيش في استاد القاهرة بجوار تمثال “إله الموت”، وكذا وضع تمثال “سخمت” إله الحرب في المقابل انتقادات وتساؤلات بين رواد مواقع التواصل حول الرسالة التي تريد مصر توصيلها للشعوب الأفريقية باستخدام تمثال لآلهة الموت؟

https://twitter.com/abdelkadr_saeid/status/1141096461993562112?ref_src=twsrc%5Etfw

 الملك “أنوبيس ” والتعويذة السفلية في كأس الأمم الأفريقية
  • زاد من الغموض حول حفل الافتتاح الإعلان الرئيسي الذي يقوم به الفنان الشاب “أمير كراره” عن تعويذة كأس الأمم المصرية التي أُطلق عليها “الهباداباديم”، وهي كلمة ضمن العبارات السحرية السفلية، والتي يستخدمها الأفارقة خلال تشجيع مباريات كرة القدم وأصلها هندي وتنطق Habadabadim.
  • الكلمة هي جزء من تعويذة، وسيتم الهتاف بها بمدرجات الملعب مثل أغلب الإعلانات التي تسعى لجذب حماس الشباب وتهديد الفرق المنافسة.
ما هو إله الحرب؟
  • “تمثال أنوبيس” هو إله ورمز الموت عند القدماء المصريين، وهو تمثال بوجه كلب أو ذئب وجسم إنسان ويسمى بحارس العالم السفلي، ودوره يفتح الأبواب البعيدة لعالم الجن السفلي، وهناك عدة روايات وقصص عن “أنوبيس”.
  • يأخذ “أنوبيس” هيئة حيوان ابن آوى، أحد فصائل الكلاب، ويظهر في هيئة الكلب/ ابن آوى رابضاً على مقصورة تمثل واجهة المقبرة، باللون الأسود، وتبدو أذناه كبيرتين، ويرتدى أحياناً طوقاً حول عنقه ما يشير لقوة سحرية.
  • عندما لاحظ المصريون القدماء في العصور الفرعونية السحيقة عادات ذلك الحيوان تجاه الجثث، تخوفوا من عدم القدرة على البعث والوصول إلى الحياة الأخرى، فاتخذوه رمزا للإله “أنوبيس” إله الموت والتحنيط، حامي المقابر.
  • يظهر في هيئة حيوان شرس، حاد الطباع، تجذبه رائحة الجيفة، حتى إنه وصف بنباش القبور، وارتباطه بعالم الموتى ووصوله للجثث العفنة ربط اسمه بعالم الأساطير، ما جعل المصري القديم يقدسه ويرفعه إلى أعلى مكانة يمكن أن يصل إليها حيوان، فاصطف في مصاف الآلهة، وأصبح رمزا للإله “أنوبيس”.
  • عثر الأثريون على عدد من مومياواته المكفنة بالكتان في حفائر تعود إلى 4 آلاف سنة قبل الميلاد، وهي تعتبر أقدم الإشارات التي تدل على وجود تقديس لذلك الحيوان، منذ بدايات العصر الحجري النحاسي في مصر.
  • عادة ما كان يصور على هيئة رجل برأس ذئب، يرتدي أوشحة ويمسك بيديه مفتاح الحياة، ورغم أنه ذهبي اللون، إلا أن المصريين القدماء كانوا يلونون رأسه باللون الأسود، لأنه يمثل ظلام الموت.
  • يقول الخبير الأثري المصري “سيف الدين محمد” إن “أنوبيس هو حامى الجبانة وحارسها، عند القدماء المصريين وهو حامل الميزان يوم الحساب، ومرشد الموتى في العالم الآخر”.
انتقادات على السوشيال ميديا
  • أثار وضع إله الموت في حفل كروي تسعى مصر من وراءه لجلب شهرة عالمية لتعليقات غاضبة وساخرة من المصريين على مواقع التواصل واعتبروه أسوأ دعاية للبطولة.
  • قال نشطاء أن من وضعوا التمثال كأنهم يعلمون انه لا يوجد شيء في مصر الآن سوى الموت فجأوا برمز الموت، وربط آخرون بين وضع تمثال أنوبيس وورائه صورة السيسي وأمامه ضباط جيش، بدون تعليق.

https://twitter.com/23oldboy/status/1141258193508732929?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/ALY45HiJr70/status/1141282754241400832?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة