فلايني: مانشستر يونايتد ارتكب خطأ كبيرا بالاستغناء عن مورينيو

البلجيكي مروان فلايني لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق

أكد البلجيكي مروان فلايني لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق وشاندونغ ليونينغ الصيني حاليا، أن مانشستر يونايتد ارتكب خطأ كبيرا عندما قرر الاستغناء عن المدرب جوزيه مورينيو.

جاء ذلك في تصريحاته لصحيفة “ميرور” البريطانية، والتي أكد فيها أن قرار إقالة مورينيو كان خطأ فادحا، يدفع النادي ثمنه الآن، وقال: أتصور أن إدارة النادي بدأت تشعر بخطئها بعد أن انتهى شهر العسل مع المدرب الحالي النرويجي غونار سولشاير.

وأكد اللاعب البلجيكي صاحب الـ31 عاما أن مورينيو كان يستحق من إدارة النادي أن تتمسك به وتمنحه الفرصة بشكل أكبر، مشيرا إلى أن إدارة النادي كانت تفتقد الخبرة في التعامل معه خلال الفترة التي قضاها في أولد ترافولد واستمرت عامين ونصف العام، مؤكدا أن ما فعله مورينيو مع اليونايتد في الموسم الأول كان مدهشا ونجح في تطوير أداء الفريق بشكل كبير.

وتابع فلايني، واجه مورينيو بعض المتاعب والمصاعب في سعيه لمواصلة ما حققه في الموسم الأول، لكن المؤكد أنه بذل أقصى ما في وسعه لتحقيق النجاح المنشود.

وأضاف: المؤكد أن مسئولي اليونايتد تعجلوا عندما اتخذوا قرار إقالة مورينيو، لأن مثل هذه النوعية من المدربين الكبار تحتاج فترة طويلة لتحقيق أهدافها، ويصبح من الخطأ تقييمها في موسم واحد أو موسمين، فهو كان يريد بناء الفريق لكنهم لم يمهلوه.

واستطرد فلايني: أنا لا أعرف ماذا ستفعل إدارة النادي مع المدرب الحالي سولشاير بعد النتائج المتواضعة التي حققها الفريق في المباريات الثماني التي خاضها حتى الآن بالدوري ولم يحقق الفوز سوى في مباراتين فقط والتعادل في ثلاث والخسارة في مثلها، كما أن النتائج لا يبدو أنها ستتحسن في المدى القريب بسهولة في ظل الفلسفة الحالية التي يدار بها الفريق وتهدف إلى الاعتماد على اللاعبين صغار السن، مع الرغبة في التطوير وتحقيق نتائج جيدة، فهذا يتطلب وقتا طويلا، فهل ستصبر الجماهير على ذلك.

 

المصدر : ميرور