توقف بث "بي آوت كيو".. هل يوقف القرصنة لشبكة "بي إن سبورت"؟

قرار السعودية الأخير بمنع بث بي إن سبورت يزيد تعقيد صفقة نادي نيوكاسل
قرار السعودية الأخير بمنع بث بي إن سبورت يزيد تعقيد صفقة نادي نيوكاسل

توقفت قناة القرصنة "بي آوت كيو" السعودية أمس الأربعاء، عن البث، بينما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء غير مؤكدة تشير إلى إغلاق القناة نهائياً وتسريح موظفيها.

ما القصة؟

قناة بي آوت كيو تقرصن بث شبكة "بي أن سبورت" القطرية منذ منتصف عام 2017.
تغريدات لحساب منسوب لبي آوت كيو أعلن إدارة القناة وقف بثنا نهائيا وتسريح العاملين فيها.
لكن منصات مؤيدة لشبكة القرصنة أشارت إلى احتمالية عودة البث، ووجود عمليات صيانة.

https://twitter.com/official_beoutq/status/1159210636548673537?ref_src=twsrc%5Etfw

مغردون مع إيقاف القناة
  • أيد مغردون على تويتر، إيقاف القناة، وأكد بعضهم أن القناة شوهت صورة السعودية، وأن خطوة إيقافها كانت متأخرة.
  • تحدث آخرون، عن إيقاف حساب قناة القرصنة على تويتر، مشيرين إلى ضلوع عربسات في تسهيل مهمة القناة، وأن الخناق بدأ يضيق على المتورطين.
  • تعرض آخرون لهجوم ممن يوصفون بالذباب الإلكتروني السعودي، لوصفهم ما جرى مع قناة القرصنة، بليلة القبض على اللصوص.
  • استدل المغردون بنفي السعودية، صلتها بالقناة المنتهكة للحقوق، ما جعل المهاجمين الموالين للقناة في موقف ضعيف ومتناقض.

حملة إيطالية ضد "بي آوت كيو" 
  • رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي، لكرة القدم، أدانت عمليات قرصنة البطولات والأحداث العالمية، وأطلقت حملة تحت عنوان "القرصنة تقتل كرة القدم".
  • انضم عدد من أندية الدوري الإيطالي، إلى هذه الحملة، التي انطلقت الثلاثاء الماضي، على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • يأتي هذا الإجراء مع  قرب انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإيطالي في 24 أغسطس/آب الحالي.
  • يعتزم المشاركون رفع لافتات في كل الملاعب في أول جولتين من الدوري لمكافحة القرصنة، ستحمل وسم "Stopiracy#".

أكبر عملية سطو في تاريخ الشركات
  • حذرت أندية الإنجليزي من خسائر كبيرة، جراء عمليات القرصنة، بعدما وثق أحد أكبر مموليها، مليارات الدولارات من السرقة المستمرة لتغطية حقوق البث التلفزيوني في الشرق الأوسط.
  • نقلت صحيفة تلغراف عن الرئيس التنفيذي لشركة بي إن سبورت، قوله إن عملية القرصنة، من أكبر عمليات السطو، والأكثر ضرراً في تاريخ الشركة.
  • بحسب الصحيفة فإن القرصنة إذا استمرت، فمن المؤكد أن تقوم بي إن سبورت، التي فقدت إيراداتها عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بتخفيض عرضها لحزم الحقوق لمدة ثلاث سنوات للرياضة في المملكة المتحدة "بريطانيا".
بداية القرصنة:
  • ظهرت "بي آوت كيو" بعد شهرين من حصار قطر، الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين، في 5 يونيو/حزيران 2017. 
  • روج مسؤولون ومستشارون في الديوان الملكي السعودي لقناة القرصنة، فضلاً عن صحفيين ووسائل إعلام محسوبين على السلطات.
  • شبكة بي إن سبورت قدمت شكاوى رسمية، للفيفا واللجنة الأولمبية الدولية بسبب قرصنة "بي آوت كيو" التي تعتمد في بثها على محتوى شبكة قنواتها.
  • الشهر الماضي، قضت محكمة فرنسية بأن محتوى رياضيا مقرصنا تمتكله محطة بي إن سبورت كان متاحا عبر قمر صناعي سعودي.
  • الاتحاد الدولي لكرة القدم، كان قد حذر السعودية من تبعات القرصنة لشبكة "بي إن سبورت" التلفزيونية، وطالبها بالعمل على إنهاء الانتهاكات لحقوق الملكية الفردية.
  • تتوفر "بي آوت كيو" على نطاق واسع في السعودية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتُوزع من خلال اشتراكات وأجهزة فك التشفير في جميع أنحاء المملكة.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة