“فيفا” يوقف رئيس الاتحاد الفلسطيني “سنة” بسبب ميسي

رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب
رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم (الجمعة) إيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب 12 شهراً عن المشاركة أو حضور أي مباراة أو مسابقة.

وهذه تفاصيل القضية:
  • قرار “فيفا” يأتي على خلفية دعوة الرجوب قبل شهرين لحرق قميص الأرجنتيني ليونيل ميسي في حال خوض منتخب بلاده مباراة ودية ضد إسرائيل في القدس المحتلة.
  • “فيفا” قالت في بيان إن لجنة الانضباط عاقبت رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب بالإيقاف 12 شهراً وغرامة (20 ألف دولار) لمخالفة المادة 53 التي تشير إلى (التحريض على الكراهية والعنف) من قانون الانضباط.
  • الرجوب كان قد أطلق تصريحات إعلامية حض فيها مشجعي كرة القدم على استهداف الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم وحرق قمصان وصور اللاعب “ليونيل ميسي”.
  • الاتحاد الدولي فتح تحقيقا تأديبيا بحق الرجوب في يونيو/ حزيران، بعدما تقدم اتحاد الاحتلال الاسرائيلي برسالة احتجاج إثر إلغاء مباراة إسرائيل والأرجنتين التي كانت مقررة في التاسع من الشهر نفسه، ضمن استعدادات المنتخب الأرجنتيني للمشاركة في نهائيات كأس العالم في روسيا.
  • سلطات الاحتلال الإسرائيلي بررت إلغاء المباراة بـ “تهديدات واستفزازات” الجانب الفلسطيني بحق ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني.
  • الاتحاد الدولي “فيفا” قال في بيانه (الجمعة) إن لجنة الانضباط وجدت أن تصريحات الرجوب حرضت على العنف والكراهية، وبالتالي فرضت العقوبات المذكورة.
  • “فيفا” أوضح أن إيقاف الرجوب يصبح ساري المفعول بدءا من (الجمعة) ويشمل المنع من المشاركة في أية مباراة أو مسابقة مستقبلية في الفترة المحددة.
  • وفقا للقرار فإن جبريل الرجوب لن يتمكن من حضور مباريات ولا مسابقات كرة القدم بأية صفة رسمية، ويشمل ذلك -من بين أمور أخرى- المشاركة في نشاطات إعلامية في الملاعب أو محيطها خلال أيام المباريات.
  • الرجوب كان قد قال في الثالث من يونيو/حزيران الماضي بعد تقديم رسالة احتجاج إلى الممثلية الأرجنتينية في رام الله إن “ميسي” رمز للمحبة والسلام ونطالبه ألا يكون جسراً لتبييض وجه الاحتلال.
  • الرجوب قال آنذاك سنبدأ حملة ضد الاتحاد الأرجنتيني نستهدف فيها ميسي شخصياً الذي يحظى بعشرات الملايين من المعجبين في الدول العربية والإسلامية، مضيفا “سنستهدف ميسي ونطالب الجميع بأن يحرق قميصه وصورته ويتخلى عنه”.
  • بعد إلغاء المباراة، اعتبر الرجوب أن تلك الخطوة تعد  “بطاقة حمراء” في وجه تل أبيب.
خلفيات:
  • المباراة أثارت حساسية كبيرة لدى الفلسطينيين لكونها كانت مقررة بعد أسابيع من اعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها رسمياً في 14 من مايو/ أيار.
  • قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس أدى الى مواجهات دموية على حدود قطاع غزة أسفرت عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وجرح أكثر من ألفين بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي.
المصدر : وكالات

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة