اتحادات التنس العالمية تدعو لإغلاق “قناة قرصنة” مرتبطة بالسعودية

لاعب التنس الأوروغواياني بابلو كويفاس

دعت اتحادات التنس العالمية (الخميس) لإغلاق قناة (بي أوت كيو) التلفزيونية، قائلة إنها تبث بشكل غير قانوني محتوى للتنس في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلا وجه حق.

وهذا أبرز ما جاء في بيان الاتحاد الدولي للتنس:
  • إن مثل هذه “القرصنة غير الشرعية” تجازف بالإضرار بقيمة حقوق البث التي تساعد في تمويل الرياضة.
  • وحدت الجهات المنظمة لرياضة التنس عالميا صفوفها لتدين علانية وتدعو للإغلاق الفوري لعملية القرصنة غير الشرعية التي تتخذ من السعودية قاعدة لقنوات “بي أوت كيو”.
  • إن المحتوى يوزعه مزود خدمة الأقمار الصناعية عرب سات الذي يتخذ من الرياض مقرا له.
تطورات قرصنة “بي أوت كيو”:
  • بيان اتحادات التنس جاء عقب شكاوى مماثلة بشأن (بي أوت كيو) من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.
  • اتحادات الكرة وسباق فورمولا1 اتهمت “بي أوت كيو” بقرصنة محتوى يشمل المباريات الافتتاحية لبطولة كأس العالم، وسباقات الفورمولا1.
  • تنفي السعودية أن قناة (بي أوت كيو) تتخذ من المملكة مقرا لها قائلة إن السلطات تعمل على وقف أنشطتها هناك.
  • تملك شبكة (بي إن سبورتس) الرياضية العالمية حقوق البث في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لبطولات التنس الهامة وأحداث رياضية كبرى أخرى مثل كأس العالم لكرة القدم.
  • “بي إن سبورتس” محجوبة في السعودية منذ الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر.
  • “بي أوت كيو” وضعت شعارها فوق شعار “بي إن سبورتس” بهدف إفشال امتلاك الأخيرة لحقوق بث مباريات المونديال.
  • الاتحاد الدولي لكرة القدم توعد “فيفا” ببحث جميع الخيارات لوقف انتهاك حقوقه، بما فيها ما يتعلق بالإجراءات المتخذة ضد مؤسسات شرعية يرى أنها تدعم مثل هذه الأعمال غير القانونية.
المصدر : رويترز

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة