مارادونا يعتذر عن تعليقات “السرقة”

قدم دييغو مارادونا اعتذاره للاتحاد الدولي للقدم “الفيفا” وللحكام الذين يعينهم لإدارة المباريات عن التصريحات التي وصف فيها فوز إنجلترا على كولومبيا في كأس العالم “بالسرقة”.

واعتذر أسطورة كرة القدم الأرجنتيني بعد أن تلقى توبيخا من الفيفا بعد التعليقات التي أدلى بها بعد الفوز الصعب الذي حققته انجلترا بركلات الترجيح على كولومبيا في دور 16 من البطولة.

وكتب مارادونا عل حسابه على إنستغرام “نتيجة انفعالي ورغبتي في التضامن مع كولومبيا قلت بعض العبارات التي أعترف أن بعضها ليس مقبولا”.

وأضاف “أعتذر للاتحاد الدولي لكرة القدم ورئيسه (جياني انفانتينو). رغم أنني اختلف في بعض الأحيان مع بعض قرارات الحكام لكني أعرب عن تقديري الكامل لعملهم الشاق”.

وفازت انجلترا بركلات الترجيح بعد 120 دقيقة مليئة بالنزاعات والاحتجاجات على الحكم.

وقال بيان صادر عن الفيفا “بعد التعليقات التي أدلى بها دييغو أرماندو مارادونا… يلوم الفيفا بشدة الانتقادات لأداء حكام المباراة الذي يعتبره إيجابيا في مباراة صعبة ومشوبة بالعواطف”.

وأضاف “يعتبر الفيفا أيضا التعليقات الإضافية والتلميحات غير ملائمة تماما ولا أساس لها على الإطلاق”.

وأوضح الفيفا أنه يفعل “كل شيء في قوته من أجل ضمان أن تكون مبادئ اللعب النظيف والنزاهة والاحترام في المقدمة في هذه البطولة”.

وأشار الفيفا إلى أنه “يشعر بالأسف الشديد لقراءة مثل هذه التعليقات من لاعب كتب تاريخ رياضتنا”.

وقال مارادونا إن فوز انجلترا كان “سرقة ضخمة” وإن جايجر “لم يكن من المفترض أن يدير مباراة بهذا الحجم”.

وأضاف “جايجر أمريكي، يا لها من مصادفة”.

المصدر : رويترز

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة