سواريز يتمنى الشفاء لصلاح ويقول إنه توقف عن “العض”

لاعب المنتخب الأوروغواياني لويس سواريز، نجم فريق برشلونة الإسباني

أعرب اللاعب الأوروغوياني النجم السابق لليفربول والنجم الحالي لبرشلونة، لويس سواريز، عن تمنياته بالشفاء العاجل لنجم ليفربول المصري محمد صلاح الذي أصيب في نهائي دوري أبطال أوربا.

وقال سواريز إنه يعرف جيدا كيف تفسد الإصابة كل استعدادات اللاعبين للمشاركة في كأس العالم، بعدما تعرض لإصابة مع ليفربول كادت تمنعه من المشاركة في مونديال البرازيل عام 2014.

لكنه تعافى من الإصابة وشارك في النهائيات ولم يتوقف عند ذلك بل سجل هدفين في شباك إنجلترا.

وقال سواريز في مؤتمر صحفي الإثنين: “عندما يتكبد زميل إصابة في مباراة مثل هذه عندما تحدث الاصابة قبل مشاركته الأولى في كأس العالم فإن ذلك يمثل وضعا صعبا بالنسبة له. أريد عندما ألعب في مواجهة أفضل الخصوم حتى أثبت أن منتخب الأوروغواي أفضل. لا أريد أن يكون الخصم الأفضل بل أريد أن تثبت الأوروغواي أنها الأفضل عند مقارعة أفضل الخصوم”.

وتلتقي مصر بالأوروغواي ضمن مباريات المجموعة الأولى في مونديال روسيا، التي تضم أيضا السعودية وروسيا.

وأضاف سواريز: “لهذا السبب أتمنى له الشفاء العاجل حتى نستمتع بمباراة مذهلة في كأس العالم. إنه يمر بظروف عشتها قبل أربع سنوات ولا أتمنى مثل هذا المصير لأي شخص”.

وكان صلاح قد تعرض لإصابة في كتفه خلال مباراة نهائي دوري أبطال أوربا يوم السبت بعد تدخل عنيف من جانب مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس.

وتجدر الإشارة إلى أن مشاركة سواريز في مونديال البرازيل عام 2014 شابها قيامه بتصرف غريب ومستهجن عندما عض كتف المدافع الإيطالي جورجيو شيليني، ونتيجة لهذا التصرف تم حظره من المشاركة فيما تبقى من مباريات منتخب بلاده في المونديال.

لكنه قال في مؤتمر الصحفي يوم الإثنين: أعتقد أنني نضجت كثيرا رغم أنني كما قلت مسبقا غيرت أشياء مختلفة في طريقة لعبي، لكنني سأظل دائما شخص عشق منذ طفولته كل تمريرة وكل مباراة يخوضها”.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة