استبعاد طاقم التحكيم السعودي من كأس العالم بعد فضيحة رشوة

الحكم الدولي فهد المرداسي

أكد عبد الله الشلوي، الحكم الدولي المساعد، تلقيه رسالة من “الفيفا” تفيد باستبعاده وزميله محمد العبكري من قائمة الحكام المكلفين بإدارة مباريات في نهائيات كأس العالم المقبلة.

وجاء القرار على خلفية الأزمة التي أثيرت مؤخرا، واتهم خلالها الحكم الدولي فهد المرداسي بـ”طلب الحصول على رشوة” ومحاولة التلاعب في نتيجة مباراة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، التي جمعت بين الفيصلي والاتحاد وحسمها الأخير بالفوز 1-3.

وأكد الشلوي أنه تقدم بالاستقالة فور تلقيه قرار الفيفا، وأعلن اعتزاله بشكل رسمي في رسالة لمارك كلاتنبرغ، رئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد السعودي لكرة القدم.

ووصف الشلوي القرار بـ “الكابوس” مؤكدا أنه لا يصدق الأحداث التي مر بها طاقم التحكيم خلال الآونة الأخيرة، وأضاف “انتهى حلمي بعد 16 عاما”.

وذكرت صحيفة “الرياضية” السعودية أن الفيفا سيستعين بطاقم تحكيم إماراتي بقيادة الحكم محمد عبد الله بدلا من الحكام السعوديين.

كانت لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم قد قررت  في 15 مايو الماضي إيقاف المرداسي مدى الحياة لاتهامه بـ”طلب الحصول على رشوة”.

وأوضحت اللجنة أنه إثر تعيين المرداسي لإدارة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بين فريقي اتحاد جدة والفيصلي التي أقيمت السبت الماضي، بادر رئيس نادي الاتحاد حمد الصنيع بمخاطبة الاتحاد السعودي مؤكدًا وجود دلائل لديه بقيام الحكم بمحادثته خلال رسائل نصية عبر تطبيق “واتساب” طالبًا الحصول على مبلغ مادي غير مشروع مقابل مساعدة فريقه للفوز في المباراة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة