مانشستر سيتي وصلاح يزينان أرقامًا تحطمت في “البريمرليغ”

المصري محمد صلاح، مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي
المصري محمد صلاح، مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي

شهد الموسم الحالي للدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريمرليغ) بعد انتهاء فعالياته أمس، والذي توّج بلقبه مانشستر سيتي تحقيق العديد من الأرقام التي ستظل خالدة في الأذهان لسنوات مقبلة.

أنهى مانشستر سيتي “البريمرليغ” برصيد 100 نقطة، ليصبح أول فريق في تاريخ الدوري الإنجليزي يصل إلى هذا العدد من النقاط محطمًا رقم تشيلسي برصيد 95 نقطة، والذي سبق أن حققه في موسم 2004 – 2005.

كما أن مانشستر سيتى أصبح أكثر فريق تسجيلًا للأهداف خلال موسم واحد بالدوري بإجمالي 106 أهداف محطمًا رقم تشيلسي السابق برصيد 103 أهداف الذي حققه من قبل في موسم 2009 – 2010.

ومن أبرز الشواهد التي شهدها الموسم الحالي هو تحقيق مانشستر سيتي الفوز رقم 32 له هذا الموسم ليصبح أكثر فريق تحقيقًا للانتصارات في موسم واحد محطمًا رقمًا ظل صامدًا 57 عامًا، وتحديدًا منذ موسم 1960-1961 عندما حقق توتنهام 31 فوزًا.

وتمكن مانشستر سيتي من أن يكون أكثر فريق تحقيقًا للفوز خارج الديار في موسم واحد بإجمالي 16 مباراة، وبات أكثر فريق تحقيقًا للفوز المتتالي خارج ملعبه خلال موسم واحد برصيد 11 مباراة.

أما الرقم الأهم فهو تحقيق مانشستر سيتي لـ32 انتصارًا في موسم واحد، وهو إنجاز لم يحققه أي ناد إنجليزي من قبل.

كما نجح الإسباني غوسيب غوارديولا المدير الفني للسيتي الملقب بـ”السماوي” في أن يكون أول مدرب يقود فريقه للوصول إلى 100 نقطة، بالإضافة إلى أنه هزم منافسيه في ٣٢ مباراة، وهو إنجاز لم يتحقق من قبل أي مدرب في “البريمرليغ”.

وأصبح فيل فودن أصغر لاعب يحقق لقب الدوري الإنجليزي بعمر 17 عامًا و358 يومًا.

وبعيدًا عن مانشستر سيتي، فقد شهد الموسم الحالي تألقًا لافتًا للمصري محمد صلاح المحترف في ليفربول، والذي ترك بصمة واضحة في موسم 2017-2018، حيث بات أول مصري وعربي يحقق لقب هداف “البريمرليغ” بعدما أحرز 32 هدفًا لينهي هيمنة هاري كين مهاجم توتنهام في الموسمين السابقين.

وأصبح الفرعون المصري اللاعب الأكثر تسجيلاً للأهداف خلال موسم واحد من مسابقة “البريمرليغ” الذي يتكون من 38 جولة لينهي شراكته مع كل من آلان شيرار والبرتغالي كريستيانو رونالدو والأورغوياني لويس سواريز، الذين سجلوا 31 هدفًا خلال موسم واحد من الدوري الإنجليزي.

وبات خامس لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل في مرمى 17 فريقًا مختلفًا بنفس الموسم، حيث أحرز أهدافًا في جميع الفرق باستثناء فريقي مانشستر يونايتد وسوانزي سيتي.

كما نجح في تحطيم رقم سواريز، مهاجم برشلونة الحالي وليفربول السابق، كأعظم هداف للنادي في نسخة واحدة من مسابقة “البريمرليغ”، حيث سبق وسجل 31 هدفًا عام 2013.

وسجل صلاح 23 هدفاً بالقدم اليسرى متخطياً رقم روبي فاولر صاحب الـ19 هدفاً كأكثر اللاعبين تسجيلاً بالقدم اليسرى في تاريخ الدوري الإنجليزي خلال موسم واحد.

وبات صلاح الهداف التاريخي الثاني في تاريخ ليفربول خلال موسم واحد برصيد 44 هدفًا في مختلف المسابقات التي خاضها فريقه، ويفصله ثلاثة أهداف ليعادل رقم أيان راش، ولم يصبح أمامه سوى نهائي دوري الأبطال الأوربي أمام ريال مدريد الإسباني يوم 26 مايو/ أيار الجاري.

وأنهى صلاح الموسم محرزًا أهدافًا أكثر من ثلاثة فرق مختلفة في الدوري الإنجليزي، متفوقًا على وست بروميتش ألبيون (31 هدفًا) وسوانزي سيتي (28 هدفًا) وهيديرسفيلد تاون (28 هدفًا).

وكان الرقم المسجل منذ 130 عامًا باسم ديفيد ماكلين لاعب شيفيلد والذي أحرز أهدافًا أكثر من فريقين مختلفين هما نوتس كاونتي (28 هدفًا) وأرسنال (26 هدفًا) بتسجيله 30 هدفًا في موسم 1912- 1913.

وبخلاف الإنجازات التي حققها صلاح، أصبح غاريث باري لاعب فريق وست بروميتش ألبيون أكثر لاعب مشاركة في تاريخ “البريمرليغ” برصيد 652 مباراة.

وخاضت 6 أندية المباراة رقم 1000 في “البريمرليغ” وهى أرسنال، ومانشستر يونايتد، وتوتنهام، وليفربول، وتشيلسي، وإيفرتون.

كما أن هارى كين أول لاعب في توتنهام يسجل 40 هدفًا أو أكثر في موسم واحد بمختلف المسابقات منذ كليف ألين خلال موسم 1986 – 1987.

وأصبح الفرنسي أرسين فينغر الذي أنهى علاقته بأرسنال بعد رحلة استمرت 22 عامًا، أكثر مدرب تحقيقًا للفوز في ملاعب الدوري الإنجليزي برصيد 48 ملعبًا، متخطيًا رقم السير الأسكتلندي أليكس فيرغسون الذي حقق الفوز في 47 ملعبًا.

المصدر : الأناضول

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة