أرسنال وأتلتيكو في قبل نهائي الدوري الأوربي لكرة القدم

أوقعت قرعة الدور قبل النهائي للدوري الأوربي لكرة القدم أرسنال الانجليزي في مواجهة أتلتيكو مدريد الاسباني وأولمبيك مرسيليا الفرنسي في مواجهة سالزبورغ النمساوي.

ويسعى أتلتيكو مدريد للتأهل لثالث نهائي أوربي في أربع سنوات بعدما احتل المركز الثاني في دوري أبطال أوربا في موسمي 2013-2014 و2015-2016.

ويحتل فريق المدرب دييغو سيميوني المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإسباني وسبق لأتلتيكو مدريد مواجهة فريق انجليزي أوربيا هذا الموسم إذ خسر على أرضه أمام تشلسي 2-1 وتعادل الفريقان من دون أهداف في مباراة العودة ليودع الفريق الإسباني دور المجموعات لدوري أبطال أوربا.

لكن أتلتيكو مدريد حقق نتائج طيبة في الآونة الأخيرة في مواجهة الفرق الانجليزية في أدوار خروج المغلوب إذ فاز في آخر ثلاث مواجهات كما يتميز الفريق الإسباني بفعالية هجومية من خلال دييغو كوستا وفرناندو توريس.

وفاز أتلتيكو مدريد على ليفربول في قبل نهائي الدوري الأوربي في 2010 قبل أن يواصل طريقه للفوز باللقب.

لكن أرسنال يأمل هو الآخر في التتويج بأول لقب أوربي منذ 1994 كما أنه يدرك جيدا أن آماله في التأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل معلقة على إحراز لقب الدوري الأوربي في المباراة النهائية التي ستقام في مدينة ليون الفرنسية الشهر المقبل.

ويحتل أرسنال حاليا المركز السادس في الدوري الانجليزي الممتاز مع آمال ضئيلة في قدرته على إنهاء الموسم ضمن الفرق الأربعة الأوائل التي تتأهل مباشرة لدوري أبطال أوربا.

ويحلم سالزبورغ، الذي نجح في تسجيل ثلاثة أهداف في خمس دقائق ليفوز على لاتسيو الإيطالي 6-5 بمجموع المباراتين ويصبح أول فريق نمساوي يبلغ قبل نهائي إحدى البطولات الأوربية منذ 1996، بفرصة الوصول إلى المباراة النهائية.

وسبق لمتصدر الدوري النمساوي أن فاز على أرضه على مرسيليا 1-صفر في دور المجموعات هذا الموسم ثم تعادل الفريقان بدون أهداف في فرنسا.

ويحتل مرسيليا حاليا المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى الفرنسي. وكان للقائد الملهم ديميتري باييه دور كبير في قدرة الفريق على العودة والفوز بنتيجة 5-3 بمجموع المباراتين في مواجهة لايبزيغ الألماني في دور الثمانية.

وسيلعب أرسنال ومرسيليا ذهابا على ملعبيهما في 26 أبريل/ نيسان الجاري على أن تكون مباراة العودة في الثالث من مايو/ أيار المقبل.

ويملك سالزبورغ، المدعوم من شركة رد بول لمشروبات الطاقة، سجلا قويا على الصعيد الأوربي هذا الموسم حيث لم يخسر إلا مرة وحيدة في 21 مباراة وكانت بنتيجة 4-2 أمام لاتسيو في إيطاليا.

لكن فريق المدرب ماركو روز قدم أداء مبهرا ونجح في العودة والفوز في مباراة الإياب 4-1 الليلة الماضية الماضي بعد أن كان متراجعا 5-2 في مجموع المباراتين حتى الدقيقة 55.

ولم يخسر مرسيليا على أرضه هذا الموسم في الدوري الأوربي وسيحظى بمؤازرة جمهوره المتحمس عندما يستضيف سالزبورغ في مباراة الذهاب.

واحتشد نحو 59 ألف متفرج، وهو رقم قياسي على مستوى الأندية الأوربية، لتشجيع مرسيليا في مباراة الإياب أمام لايبزيغ الليلة الماضية.

المصدر : رويترز