شاهد: حكم يطرد 10 لاعبين في مباراة واحدة بالبرازيل

توقفت مباراة بين فريقي فيتوريا وباهيا البرازيليين في الدقيقة التاسعة والسبعين بعد أن لوح الحكم بالبطاقة الحمراء لعشرة لاعبين، من بينهم خمسة من لاعبي فريق باهيا صاحب الأرض.

ووقع اشتباك بين اللاعبين في المباراة، التي نظمت ضمن دوري ولاية باهيا البرازيلية لكرة القدم، وذلك بعد أن رقص فينيسيوس، لاعب الوسط للفريق الزائر، وأشار إشارات بذيئة أمام مشجعي فيتوريا بعد تسجيله هدف التعادل لفريق فيتوريا من ضربة جزاء.

لم تعجب حارس المرمى، فرناندو ميغيل، هذه الاحتفالات وذهب تجاهه للاحتجاج واندلعت مباشرة بعد ذلك معركة بين الفريقين تم فيها تبادل اللكمات.

وتوقفت المباراة في الدقيقة التاسعة والأربعين وطرد الحكم ثلاثة من لاعبي باهيا، من بينهم فينسيوس الذي سجل الهدف، بالإضافة إلى اثنين من لاعبي الاحتياط، كما طرد ثلاثة لاعبين من فيتوريا ضمنهم المدافع كانو.

وبعد توقف دام لخمس عشرة دقيقة استؤنفت المباراة. وفي الدقيقة السابعة والسبعين طرد الحكم لاعب فيتوريا، أويليان كوريرا، بعد استلامه البطاقة الصفراء الثانية في الليلة إثر لعبة خشنة.

ونظرا لأن فيتوريا لعب بسبعة لاعبين فقط وتخلف بثلاثة لاعبين عن خصمه فإنه حاول إنهاء المباراة مبكرا والمحافظة على التعادل بهدف لكل فريق.

وحاول المدافع برونو بيسبو عدة مرات إجبار الحكم على التلويح له بالبطاقة الحمراء عندما عرقل ضربة حرة لفريق باهيا وبعد ركله للكرة طالب زميله في الفريق من الحكم التلويح له بالبطاقة الصفراء الثانية، ولاحظ الحكم آنذاك ما يريد لاعبو فيتوريا وأغضبه ذلك وقام مباشرة بالتلويح بالبطاقة الصفراء الثانية لبيسبو مما يعني إيقاف المباراة في الدقيقة التاسعة والسبعين، لأنه لا يوجد عدد كاف من اللاعبين لإكمالها.

واحتفل لاعبو فيتوريا بعد إيقاف الحكم للمباراة لكنهم لم يأخذوا في الحسبان أن القانون يقتضي أن فريق فيتوريا تسبب في ذلك، وبمقتضاه يحتسب أن باهيا فاز بالمباراة بثلاثة أهداف دون مقابل.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة