شاهد: أرسنال يضع حدا ليونايتد بهدفين نظيفين

أحرز أرسنال فوزا مستحقا بهدفين نظيفين في ثلاث دقائق على مانشستر يونايتد الأحد وألحق بالفريق الزائر الهزيمة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في 26 مباراة.

وحافظ فوز أرسنال صاحب المركز السادس – في ملعب الإمارات- على آماله في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي لكنه يتأخر بست نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع والذي يؤهل صاحبه للمشاركة في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوربا لكنه خاض مباراة أقل.

ويملك أرسنال (63 نقطة )من 34 مباراة متأخرا بنقطتين عن يونايتد صاحب المركز الخامس والذي يأتي خلف سيتي بأربع نقاط. ولعب يونايتد ومان سيتي 35 مباراة لكل منهما.

وقال آرون رامسي لاعب أرسنال “نأمل أن تمنحنا هذه النتيجة الثقة. قلت قبل أسبوعين إنه يجب علينا الفوز في كل مباراة ولسوء الحظ لم نفعل ذلك أمام توتنهام (خسرنا 2-صفر بالجولة الماضية). لكن سنرى”.

ورغم تصريحات جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بإشراك تشكيلة من البدلاء فإنه اكتفى بالدفع بالشاب باكسيل توانزيبي (19 عاما) في مباراته الأولى بالدوري. وجاءت باقي تشكيلة يونايتد من اللاعبين الكبار واعتمد على الدفاع المتكتل.

وبدا الأداء الخططي ليونايتد ناجحا حيث أحبط الضيوف عدة فرص لأرسنال ما أغضب جماهيره مجددا.

وحرم مدافعو يونايتد ويلبيك من فرصتين بالقرب من المرمى بينما سنحت للضيوف عدة فرص أيضا في الشوط الأول حيث تصدى بيتر تشك لمحاولة خطيرة من أنطوني مارسيال.

لكن شباك يونايتد اهتزت في الشوط الثاني عندما سدد تشاكا كرة من 25 مترا اصطدمت بظهر أندير هيريرا ومن فوق الحارس ديفيد دي خيا في الدقيقة 54.

وضاعف ويلبيك تقدم أرسنال ضد فريقه السابق بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من أليكس أوكسليد تشامبرلين.

ولم ينجح يونايتد في العودة بينما يمكن لجماهير أرسنال، ولو لمرة واحدة، أن ترتاح قليلا وتنسى مخاوفها بشأن تجديد فينجر لعقده إذ جاء الفوز في توقيت جيد لأنه الأول للمدرب الفرنسي على مورينيو.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة