علاء صادق يكتب: سيرى صاحب الكرة وسيريغو فارس الركلات

العاجي سيري دي
العاجي سيري دي

نقدم لكم أسبوعيا جولة في كرة القدم العالمية لنتعرف على أبرز الأرقام القياسية والحقائق المثيرة التي شهدتها مباريات ومسابقات الأسبوع.

رقم 3

جيدفاج أصغر عشاق البطاقات الحمراء، في عامه الحادي والعشرين سجل المدافع الكرواتي تين جيدفاج رقما قياسيا في تاريخ الدوري الألماني بوندزليجا وتعرض جيدفاج للإنذار في الدقيقة الخمسين من مباراة فريقه باير ليفركوزن ضد ضيفه بايرن ميونيخ ولم تمر تسع دقائق حتى كرر جيدفاج ألعابه العنيفة واستحق بطاقة صفراء أخرى أعقبتها بطاقة حمراء للطرد ومع خروجه مطرودا ارتفع رصيد جيدفاج من البطاقات الحمراء في بوندزليجا إلى ثلاث ليصبح أصغر لاعب تعرض للطرد لثلاث مرات في تاريخ المسابقة.

رغم الطرد تمكن زملاء جيدفاج من إبقاء مهاجمي بايرن ميونيخ بعيدين عن مرماهم حتى النهاية وأسدل الستار على اللقاء بالتعادل السلبي.

رقم 5

قميص بارترا يجتاح ألمانيا، في أقل من أربعة أيام منذ تعرض حافلة فريق بروسيا دورتموند لتفجير وإصابة مدافعه الإسباني مارك بارترا وخضوعه لجراحة في ذراعه تبعده عن الموسم الحالي حتى نهايته، تحول بارترا إلى بطل قومي عند كل الألمان دون النظر لانتماءاتهم إلى الأندية المختلفة.. وأصبح قميص دورتموند الأصفر والأسود بالرقم 5 وعليه اسم بارترا من الخلف القميص الأكثر توزيعا في ألمانيا.

رقم 7

سبعة انتصارات متتالية خارج ملعبه، بفوزه الثمين خارج ملعبه في ستاد رايمون كوبا على مضيفه انجيه 2-صفر في المرحلة الثالثة والثلاثين للدوري الفرنسي سجل باريس سان جيرمان رقما قياسيا جديدا في تاريخ النادي.

الفوز على انجيه هو السابع على التوالي لسان جيرمان في مبارياته بالدوري خارج ملعبه، إنجاز لم يحققه أي فريق آخر لسان جيرمان في المسابقة.. وفاز على رين 1-صفر ونانت 2-صفر وديجون 3-1 وبوردو 3-صفر ومرسيليا 5-1 ولوريان 2-1 وانجيه 2-صفر خارج ملعبه.. ولدى سان جيرمان فرصة تعزيز الرصيد في رحلته إلى ميتز ولكن لقاءه بعد المقبل خارج ملعبه سيكون في نيس الذى يقل بفارق نقطة عن الباريسيين ويسعى للفوز للزحف إلى المركز الثاني.

رقم  8

إيسكو المركون.. الأخطر في الريال، لا يشارك لاعب الوسط الإسباني ايسكو أساسيا في صفوف فريقه ريال مدريد إلا في المباريات السهلة أو عندما يرغب المدير الفني زين الدين زيدان إراحة نجومه الأساسيين.. وهو ما حدث في مباراة الريال الأخيرة في خيخون أمام فريقها العنيد سبورتنغ خيخون حيث بدأ إيسكو اللقاء وليس بجانبه أي لاعب من الأساسيين في الفريق.. ولكن إيسكو بهر الجميع وأحرز هدفين رائعين أولهما قمة في المهارة والمراوغة والاحتفاظ بالكرة والتسديد تحت ضغط.

إيسكو أصبح بالأرقام اللاعب الأخطر في مدريد خلال الموسم وساهم في إحراز 8 أهداف في المباريات الثماني الأخيرة التي لعبها أساسيا في الفريق.. سجل بنفسه ستة أهداف وصنع هدفين.

رقم 91

برشلونة.. فاعلية مذهلة.. وبقيت الألقاب، بعد فوزه الأخير مساء السبت الماضي في ملعبه كامب نو على ضيفه ريال سوسيداد 3-2 رفع برشلونة مجموع أهدافه في الدوري إلى 91 هدفا في 32 مباراة.. وتصدر برشلونة قائمة كل اندية أوروبا في المسابقات الخمسة الكبرى للدوري في فاعلية الهجوم.

ولكن تلك الفاعلية لا يواكبها حتى الآن أي بشائر للألقاب حيث يحتل الفريق المركز الثاني في الدوري خلف ريال مدريد بفارق 3 نقاط وللمدريديين مباراة مؤجلة ولقاؤهما المقبل سيقام في مدريد.. كما جاءت هزيمة الفريق البرشلوني ذهابا في تورينو بثلاثة أهداف نظيفة أمام يوفنتوس الإيطالي في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال شامبيونزليغ لتقلل من فرصه في العبور نحو اللقب.

رقم 100

سيريغو المنيع في ركلات الجزاء، لم يكن الحارس الإيطالي سافالدور سيريغو المعار من باريس سان جيرمان الفرنسي إلى ريال أوساسونا الإسباني موفقا في مباراة فريقه في العاصمة ضد مضيفه أتليتكو مدريد.. واهتزت شباكه بثلاثة أهداف حسمت اللقاء.. ولكن الأقدار ساقت له لحظة تاريخية من لحظات العبقرية على مدار مائة ثانية متتالية في نهاية اللقاء.

واحتسب الحكم ماريو لوبيز ركلة جزاء ضد فريقه في الدقيقة 89 (قبل 80 ثانية من النهاية) وتصدى لها البلجيكي يانيك كاراسكو الذى سجل هدفين في اللقاء.. وبرع سيريغو في إنقاذها ولكن الهجمة التالية مباشرة شهدت احتساب ركلة جزاء اخرى لأتلتيكو من لمسة يد وتم تنفيذها بعد 20 ثانية من نهاية الوقت الأصلي ونفذها الغاني توماس بارتي وأنقذها سيريغو مجددا ليصبح أسرع حارس ينقذ ركلتي جزاء خلال أي مباراة بالليغا بفارق 100 ثانية فقط.

 

رقم 123

العاجي سيرى.. صاحب الكرة، يطلق جمهور الكرة على اللاعب الذى يلمس الكرة كثيرا لقب (صاحب الكرة).. ومساء السبت الماضي استحق لاعب الوسط العاجي جون ميشيل سيرى لقب صاحب الكرة في فريقه نيس خلال فوزه في ملعبه على نانسى 3-1.

لمس سيرى الكرة 123 مرة وتميزت لمساته خلال اللقاء بأعلى درجات التوفيق حيث سجل هدفين وصنع ثلاث فرص مؤكدة لزملائه أمام المرمى ونفذ نسبة تمريرات صحيحة أكبر من تسعين بالمائة.

 

رقم 351

من يصبغ شباك يوفى النظيفة؟، حتى ثلاثي برشلونة الرهيب الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغواني لويس سواريز أغلى خط هجوم في العالم عجزوا عن هز شباك يوفنتوس في لقائهما في دوري الأبطال.

كان الهدف الأخير الذى ولج شباك اليوفي في دوري الأبطال من نصيب الإسباني نيكو باريخا مدافع سيفيل في لقائهما في سيفيل خلال المرحلة الخامسة في دوري المجموعات في سيفيل مساء 22 نوفمبر تشرين الثاني وفاز يوفنتوس 3-1.. ولعب بعدها الفريق ثلاث مباريات ضد بورتو البرتغالي ذهابا إيابا ثم ضد برشلونة بشباك نظيفة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة