سبع حكايات رياضية في أسبوع

الناقد الرياضي المصري دكتور. علاء صادق
الناقد الرياضي المصري علاء صادق

عين الحسود لاحقت مارك بارترا، وكليفلاند البطل صاحب أسوأ رصيد.

نقدم لكم كل يوم خميس سبعة قصص وحكايات ومفاجآت وغرائب شغلت الجماهير حول العالم في كل الرياضات خلال أسبوع.

اعتزل بونين فانتقل البلجيك إلى فرنسا

حرص الآلاف من البلجيكيين على عبور الحدود والانتشار في شوارع مدينة تيمبليف في شمال فرنسا (تبعد عن بلجيكا عدة كيلومترات قليلة) لحضور إحدى مراحل سباق باريس وروبيه للدراجات الهوائية والتعبير عن حزنهم للقرار الصعب لمواطنهم توم بونين باعتزال عالم الدراجات.

ورفعوا لافتات تطالبه بالتراجع عن القرار والاستمرار في الساحات لسنوات أخرى ولافتات أخرى تشكره على إنجازاته في مشواره الطويل.

بونين أكمل 36 عاما بينها 15 عاما كاملة كمحترف وشارك في مئات السباقات كان آخرها هذا الأسبوع بين مدينتي باريس وروبيه في فرنسا.

وحقق خلال مشواره عشرات الألقاب خصوصا في سباقات الطرق، وهو خامس أكثر الدراجين في التاريخ تتويجا بالألقاب برصيد 15 لقبا خلف البلجيكيين ميريكس وفان لو وفليمينك والهولندي راس.

كليفلاند يشارك بروكلين في أسوأ رصيد!

لا يصدق الكثيرون ما حدث مؤخرا لفريق كليفلاند كافالييرز بطل دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، وعلى مدار المباريات الـ 23 الأخيرة في المسابقة (ختام الأدوار الأولى قبل لقاءات الحسم) سجل كليفلاند 11 فوزا فقط مقابل 12 هزيمة، وهو الرصيد الأسوأ بين كل فرق المسابقة في تلك المباريات متساويا مع نيتس.

كافالييرز الذي يقوده ليبرون جيمس أحسن لاعب كرة سلة في العالم في السنوات العشر الاخيرة يعانى نقصا حادا لغياب أربعة من نجومه المصابين، وهو ما يمنحه الأمل لاستعادة قوته بل وجبروته في الأدوار النهائية بعد عودة نجومه، ويمتلك كافالييرز كعادته فرصة كبيرة في الاحتفاظ باللقب بعد أن احتل المركز الثاني في القسم الشرقي برصيد 51 فوزا و31 هزيمة ويبتعد عن بوسطن سيلتيكس المتصدر بفارق فوزين فقط.

قمة الاسكواش أو قمة الفراعنة

مصر 6 إنجلترا 2 فرنسا 2 العالم صفر

رغم غياب لاعبي مصر عن المباراتين النهائيتين لبطولة بريطانيا المفتوحة للتنس قبل أسبوعين ورغم صعود الفرنسي غريغورى جوتييه لصدارة تصنيف اللاعبين في الاتحاد الدولي للاسكواش. إلا أن تصنيف شهر أبريل شهد حدثا عالميا فريدا في جنسيات اللاعبين العشرة الأوائل عالميا للرجال والسيدات.

اقتنصت مصر 6 مراكز من المصنفين الخمسة على الجانبين ولم تترك سوى مركزين لفرنسا ومثلهما لإنجلترا ولا وجود لأي دولة أخرى في العالم.

جاء كريم عبد الجواد والشقيقان محمد ومروان الشوربجي في المراكز الثاني والثالث والخامس بين الرجال.

وتصدرت نور الشربيني تصنيف السيدات ومعها نرمين الوليلي ونوران جوهر الرابعة والخامسة.

تنس الطاولة تغزو رومانيا

أكثر من مليون مواطن روماني أمسكوا مضارب تنس الطاولة وضربوا كراتها على الطاولات للمرة الأولي في تاريخهم خلال 24 ساعة فقط، ومعهم تحطمت عشرات الأرقام القياسية في عالم تنس الطاولة عبر اليوم الفريد الذي خصصته رومانيا لنشر اللعبة في ربوعها.

الرومانيون استقبلوا 2800 لاعبا من 73 دولة يوم الأربعاء 12 أبريل ونظموا 112 مسابقة في 67 مدينة وقرية من شرق البلاد إلى غربها ومن الشمال الى الجنوب.

الشركات الكبرى في أوربا ورومانيا تسابقت لتوفير الدعم المالي لليوم الفريد حتى تخطى الدعم كل الأرقام المطلوبة مما دفع الاتحاد الروماني للعبة (الذي يشكو دائما من نقص الدعم في الظروف العادية) للاعتذار لعدد من الرعاة عن عدم قبول دعمهم.

من جانبه منح الاتحاد الدولي 600 طاولة هدية لرومانيا لإقامة المباريات بالإضافة لعدد خيالي من الكرات الحديثة.

من ينقذ التنس الأمريكي؟

حتى تسعينيات القرن الماضي كانت الولايات المتحدة الدولة الأقوى عالميا في تنس الرجال وكانت الأكثر فوزا وتتويجا بمسابقة كأس ديفيس لفرق الرجال.

وكان خمسة من المصنفين العشرة الأوائل عالميا ينتمون إليها، وبينهم بيت سامبراس وأندرى آجاسي وجيم كوريير ومايكل تشانج وبراد غيلبرت.

التصنيف الأخير الصادر قبل أيام من رابطة اللاعبين المحترفين خلا من أي لاعب أمريكي في الخمسة عشر الأوائل، وكان جاك ستوك أول أمريكي في القائمة في المركز السادس عشر بفارق 9510 نقاط عن المتصدر البريطاني آندى موراى.

وزاد الطين بلة عجز الأمريكيين عن الصعود إلى منصات التتويج في بطولات الغراند سلام لفردي الرجال منذ عقد كامل.

عين الحسود لاحقت مارك بارترا

سوء الحظ اللعين اختار المدافع الإسباني مارك بارترا وحده من بين كل لاعبي فريق بروسيا دورتموند الألماني لتصيبه شظايا إحدى القنابل التي انفجرت خارج سيارة الفريق وهو في طريقه الثلاثاء الماضي إلى ملعبه لمواجهة موناكو الفرنسي في دوري الأبطال شامبيونزليج، وأسفرت الحادثة عن كسر في عظمة الساعد واستوجب الأمر جراحة كبيرة لذراعه وستبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم الحالي.

بارترا كان حديث دورتموند وألمانيا طوال الأسبوعين السابقين بعد أن جلست مشجعة لدورتموند مرتدية قميص بارترا بين المئات من مشجعي شالكه في لقاء الفريقين في الدوري الألماني في ملعب شالكه، واصبحت تلك المرأة الشجاعة حديث ألمانيا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسعى بارترا للقائها وشكرها وقدم لها فانلته وعليها توقيعه، ووعدها بدعوتها لكل مباريات الفريق وكان أولها مباراة موناكو.

المصدر : الجزيرة مباشر