شاهد: المصريون يستعدون لنهائي كأس الأمم الأفريقية بأمل وترقب

بات منزل المصري عمرو مصطفى جاهزا لمتابعة نهائي كأس الأمم الأفريقية في كرة القدم بين الكاميرون ومصر غدا الأحد.

حيث وضع علمان لمصر في غرفة المعيشة، وأخر رُسم على وجنة طفلته لارا، كما أحضر الأطعمة الخفيفة والمشروبات للأصدقاء.

ويستعد المصريون الشغوفون بكرة القدم بمزيج من الأمل والترقب، للنهائي الذي يقام الساعة 19,00 بتوقيت غرينتش (الأحد) في العاصمة الغابونية ليبرفيل، والذي يأمل خلاله منتخب "الفراعنة" في تعزيز رقمه القياسي في عدد القاب البطولة الأفريقية إلى (سبعة القاب)، لاسيما بعد الغياب عن النسخ الثلاث الأخيرة.

إلا أن المصريين لا يخفون قلقهم من المنتخب الكاميروني الذي قدم أداء مفاجئا في البطولة الأفريقية الحادية والثلاثين، وأقصى منتخبات كانت مرشحة بقوة، أبرزها غانا في الدور نصف النهائي (2-صفر).

ويقول مصطفى، المهندس البالغ 33 عاما، وهو يحمل طفلته التي ارتدت كنزة قطنية وردية، "أنا متفائل وواثق من الفوز. الفريق كله رجال وعلى قلب رجل واحد وروحه المعنوية عالية".

ويضيف في منزله بحي المعادي الراقي بجنوب القاهرة، "الفوز بالبطولة الثامنة يجعلنا نتربع على عرش الكرة الأفريقية ويعيد لنا هيبتنا مجددا".

يضيف مصطفى، مدير مجموعة "زمهلاوي" الرياضية على "فيسبوك"، "كل ما نريده هو الفوز بالبطولة. فرحة ونشوة الفوز بالبطولة".

وفي المنزل، تنشغل زوجته سمية علاء (26 عاما) بتسلم قوارير من العصير والمرطبات كانت طلبتها من متجر قريب، استعدادا لاستضافة الأقارب والأصدقاء يوم المباراة.

وتقول "نتصل بأقاربنا وأصحابنا ونتجمع في مكان واحد ونشجع مصر بكل حماس وفرحة.

وأضافت، "أعد نفسي جيدا لليوم بشراء المشروبات والمحمصات والعجائن. وأحاول توفير كل ما يطلبه الأحبة".


المزيد من رياضة
الأكثر قراءة