بعد كريم يونس.. أسرى فلسطينيون يقبعون في سجون الاحتلال منذ أكثر من 35 عاما

ماهر يونس (يسار) ثاني أقدم أسير في سجون الاحتلال (وكالة الأنباء الفلسطينية)

بعد الإفراج عن عميد الأسرى الفلسطينيين كريم يونس الذي قضى 40 عامًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي لم يرَ فيها الشمس قبل لحظة نيل حريته فجر اليوم الخميس، نرصد قائمة بأبرز رفاقه في الأسر الذين يقبعون وراء القضبان منذ عقود.

18 أسيرًا ما زالوا رهن الاعتقال منذ 3 عقود، بينهم 8 قضوا أكثر من 35 عامًا في الأسر وذاقوا خلالها مرارة السجون وآلام القيود، وجميع صنوف القسوة والتعذيب الجسدي والنفسي وحرموا من أبسط الحقوق الإنسانية.

من مركز المعلومات الوطني الفلسطيني (وفا)

وبينما يُعد كريم يونس -أقدم أسير في العالم ومانديلا فلسطين- عميد الأسرى بحق إذ قضى 4 عقود متواصلة داخل زنزانته، يُشكّل نائل البرغوثي حالة خاصة، إذ سُجن إجمالًا 43 عامًا -وهي أطول مدة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة- بينها 34 سنة متصلة، وهو أحد محرري صفقة “تبادل الأسرى” المُعاد اعتقالهم عام 2014.

وفي الشهر الماضي، رفضت محكمة الاحتلال العسكرية في عوفر الإفراج عن البرغوثي، وقررت الإبقاء على الحكم الصادر عليه سابقا، ومدته مؤبد و18 عامًا، بذريعة وجود “ملف سري” له.

الأسير نائل البرغوثي (وفا)

وبعد الإفراج عن كريم يونس اليوم، يصبح ابن عمه الأسير ماهر يونس الذي اعتُقل بعده بأسبوعين وتحديدًا 18 يناير/كانون الثاني 1983 أقدم مَن في الأسر، لكنه سيعانق الحرية أيضًا بعد أيام.

أما بقية الأسرى الذين قضوا ما يزيد على 35 سنة في سجون الاحتلال فهم على الترتيب:

  • محمد الطوس المعتقل منذ 1985.
  • إبراهيم أبو مخ، ووليد دقة (المصاب بالسرطان)، وإبراهيم بيادسة المعتقلون منذ مارس/آذار 1986.
  • أحمد أبو جابر المعتقل منذ سبتمبر/أيلول 1986.
  • سمير أبو نعمة المعتقل منذ أكتوبر/تشرين الأول 1986.
  • محمد داود المعتقل منذ أواخر 1987.

والشهر الماضي، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (وهي هيئة رسمية) إن قائمة الأسرى الذين مضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال 20 عامًا متصلة، ارتفعت لتصل حتى الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 314 بعد أن انضم إليها 21 من القدامى خلال نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم.

وأضافت الهيئة في تقرير آنذاك، أن من بين هؤلاء الأسرى 39 مضى على اعتقالهم أكثر من 25 عامًا، وهؤلاء يطلق عليهم مُصطلح “جنرالات الصبر”، ومنهم 25 اعتقلوا قبل “اتفاق أوسلو”، وهم الذين يُعرفون بالدفعة الرابعة التي تنصلت حكومة الاحتلال من الإفراج عنها في إطار التفاهمات السياسية عام 2013.

وأوضحت أن قائمة “أيقونات الأسرى” الذين مضى على اعتقالهم أكثر من 30 عامًا متصلة، قد ارتفعت خلال الشهر الماضي لتصل إلى 19 أسيرًا، وأشارت إلى وجود 8 أسرى من بين هؤلاء قد مضى على اعتقالهم أكثر من 35 عاما متصل، أقدمهم الآن الأسير ماهر يونس.

وذكرت الهيئة في تقريرها أنه بالإضافة إلى هؤلاء، هناك عشرات آخرون ممن كانوا قد تحرروا ضمن صفقة تبادل الأسرى عام 2011، ثم أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم منتصف 2014، وأعادت لهم الأحكام السابقة، وأبرزهم الأسير نائل البرغوثي. وأكدت أن هذه الأرقام غير مسبوقة وأنها مرشحة للارتفاع.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية