الاحتلال يجرف مقبرة إسلامية في القدس.. ومستوطنون يقتحمون باحات الأقصى (فيديو)

الاحتلال يجرف مقبرة اليوسفية في القدس (موافع التواصل)

جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مقبرة باب الأسباط الإسلامية الشهيرة في القدس وأعلنت تحويلها لحديقة “توراتية” ومنعت المسلمين من الدفن فيها، في وقت تواصلت فيه اقتحامات متطرفين لباحات المسجد الأقصى.

وأظهرت لقطات جرافات الاحتلال وهي تهيل التراب على أراضي المقبرة التي يعود تاريخ بناؤها إلى عهد الدولة الأيوبية والتي يطلق عليها أيضا اسم “المقبرة اليوسفية” نسبة إلى الملك الناصر يوسف بن أيوب المعروف باسم صلاح الدين.

اقتحامات لباحات الأقصى

من ناحية أخرى، اقتحم متطرفون يهود باحات المسجد الأقصى اليوم الأحد في حراسة سلطات الاحتلال الإسرائيلية وأخذوا يلتقطون صورا تذكارية لهم.

تجريف في الضفة

وقال ناشطون فلسطينيون إن سلطات الاحتلال وجهت إخطارات بتجريف أراض مزروعة بأشجار العنب منذ سنوات جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان ببلدة بتير التابعة لمحافظة بيت لحم عمر القيسي إن قوات الاحتلال أخطرت باقتلاع أشجار العنب التي تمت زراعتها قبل 5 سنوات في منطقة القصير شمال شرقي البلدة.

وأوضح القيسي لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن ملكية الأرض تعود للمواطنين خليل حسين أبو نعمة، وغسان حسين أبو نعمة، وأمين فراح، وحجازي اعسيلة.

وأكد أن مبرر الاحتلال لتجريف تلك الأراضي هو الزعم بأنها خاضعة للسيادة الإسرائيلية كونها ضمن المناطق المصنفة “ج” رغم أنه بحوزة أصحابها الفلسطينيين أوراقا ثبوتية بملكيتها.

وصنفت اتفاقية “أوسلو 2” الموقعة عام 1995 بين السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي، أراضي الضفة إلى 3 مناطق: “أ” تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و”ب” تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و”ج” تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية، وتُشكّل الأخيرة نحو 60 بالمئة من مساحة الضفة.

وتمنع سلطات الاحتلال البناء أو استصلاح الأراضي في المناطق المصنفة “ج” دون تراخيص والتي يُعد من شبه المستحيل الحصول عليها، حسبما يقول الفلسطينيون.

انتهاكات متواصلة

وفي جنوب الضفة أيضا، منع مستوطنون، الأحد، وصول صهريج مياه شرب إلى فلسطينيين يعيشون في بلدة مسافر يطا جنوبي محافظة الخليل (جنوب).

وصرح راتب الجبور منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في مسافر يطا، لوكالة “وفا”، أن مستوطنين أعطبوا إطارات صهريج مياه للحيلولة دون وصوله إلى سكان منطقة “بيرين” في مسافر يطا.

أما في شمال الضفة، فنصب مستوطنون، الأحد، خيمة ومنزلا متنقلا على أراضي قرية “المزوقح” في الأغوار الشمالية.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة إن المستوطنين أقاموا خيمة ومنزلا متنقلا وسياج في “المزوقح” على بعد أمتار من معسكر لجيش الاحتلال في المنطقة.

وأوضح أن المنطقة التي يستهدفها المستوطنون أغلقها الاحتلال أمام المواطنين منذ بداية الثمانينيات.

وعادة ما يشن مستوطنون اعتداءات بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في مناطق الضفة الغربية ويقول فلسطينيون إن السلطات الإسرائيلية تتساهل مع المستوطنين المعتدين ضمن مساعٍ رسمية لتكثيف الاستيطان في الأراضي المحتلة.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة بما فيها القدس المحتلة يتواجدون في 164 مستوطنة و124 بؤرة استيطانية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، بينما بنى الاحتلال حي استيطاني جديد في القدس ومنع تكريم طلاب الثانوية بالعيسوية، في حين اندلعت مواجهات في طوباس بالضفة الغربية.

Published On 18/8/2021

سادت حالة من التوتر قسم الأسرى الفلسطينيين في سجن عسقلان بعد اعتداء سجناء جنائيين إسرائيليين عليهم، بينما احتجز جنود الاحتلال عشرات الطلبة من إحدى مدارس الضفة واعتقلت مديرة مدرسة أخرى بالقدس.

Published On 2/9/2021
المزيد من تقارير
الأكثر قراءة