هل يحق لمصر احتجاز السفينة “إيفر غيفن” إذا رفضت تعويض قناة السويس؟ (فيديو)

قال أستاذ القانون الدولي البحري صلاح زين الدين، إن إجراء تحقيق بشأن أسباب جنوح السفينة (إيفر غيفن) في المجرى الملاحي لقناة السويس على مدار أسبوع هو حق مصري أصيل.

وأضاف زين الدين خلال مقابلة مع الجزيرة مباشر، أن التحقيق في الحادثة التي عطلت المجرى الملاحي الدولي هو أمر معقد نظرًا لارتباط السفينة بعدة أطراف بينها الشركة المالكة والشركة المشغلة والشركة المجهزة للسفينة والدولة التي ترفع علمها السفينة.

وتابع أنه مع كل ذلك يبقى التحقيق من اختصاصات السلطات المصرية وأنه يتعين على ربان السفينة وطاقمها التعاون مع فريق التحقيق.

وأوضح أستاذ القانون الدولي البحري أن مصر تستحق على الفور مكافأة على تحريرها السفينة من الجنوح في القناة وتعويض مالي على الخسائر المترتبة على ذلك، ويمكن التوصل لاتفاق بالتراضي مع الأطراف المعنية بالسفينة للحصول على ذلك التعويض وتحديد قيمته.

وأشار زين الدين إلى أنه في حال رفض تلك الأطراف دفع المكافأة والتعويضات، يمكن لمصر ممثلة في هيئة قناة السويس اللجوء إلى المحاكم المصرية المختصة لتحديد مبلغ المكافأة والتعويض وهو مبلغ ضخم جدًا، على حد تعبيره.

على صعيد متصل، قال الخبير البحري في جامعة كامبل الأمريكية سال ميركو جليانو، للجزيرة مباشر، إن عدم تعاون قبطان السفينة مع سلطات التحقيق المصرية ربما يكون له ما يبرره.

وأرجع جليانو السبب لأمرين هما أن مهمة القبطان الحالية منصبة على مواصلة الإبحار بسفينته للوصول إلى بورسعيد وضمان أنها قادرة بعد ذلك على الإبحار إلى وجهتها النهائية، والأمر الآخر هو أن الشركة المالكة للسفينة قالت إن الجنوح كان بسبب الظروف الجوية والصعبة.

من ناحية أخرى، فحص غواصون جسم سفينة الحاويات الضخمة (إيفر غيفن)، أمس الأربعاء، كما صعد محقق يضطلع ببحث كيفية جنوحها على متنها بعد أن تسببت الواقعة في توقف الملاحة في قناة السويس نحو أسبوع مما عطل التجارة الدولية.

وقال الربان سيد شعيشع مستشار رئيس هيئة قناة السويس وهو الذي يقود التحقيق وصعد على متن (إيفر غيفن)، بعد ظهر الأربعاء، لوسائل إعلام محلية ودولية إن التحقيق سيشمل فحص الصلاحية البحرية للسفينة وتصرفات ربانها للمساعدة في تحديد أسباب الحادث.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في الهيئة قوله إن غواصين نزلوا في المياه للتحقق من سلامة جسم السفينة الراسية في منطقة البحيرات المرة، وأضاف شعيشع أن ربان السفينة (إيفر غيفن) ملتزم بالتعاون الكامل في التحقيق.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

بدأت هيئة قناة السويس التحقيق في أسباب جنوح سفينة “إيفر غيفن” التي عطلت حركة الملاحة البحرية بمجرى القناة، وتتضمن التحقيقات التحفظ على الوثائق المصورة والمكتوبة للسفينة وعدم مغادرة الطاقم للسفينة.

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة