أسماء مصطفى وسلمى الزرقا.. السرطان يهزم شابتين مصريتين بفارق ساعات وهذه قصتهما

سلمى الزرقا وأسماء مصطفى (مواقع)

تحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، الإثنين، إلى دفتر عزاء كبير لتابين الشابتين المصريتين سلمى الزرقا وأسماء مصطفى واللتين غيبهما مرض السرطان بعد رحلة كفاح شجاعة.

واستقبل المصريون خبر وفاة المعيدة في كلية الإعلام ابنة مدينة الإسكندرية سلمى الزرقا بحزن وصدمة كبيرين بعدما استطاعت على مدار 6 سنوات أن تكون بطلة من بطلات محاربة مرض السرطان.

 

 

وكافحت سلمى السرطان عبر رحلة طويلة فقدت خلالها ذراعها ومن ثم قدرتها على الاستمرار على قيد الحياة.

وجاهدت الشابة المصرية لسنوات حتى تتعلم الكتابة بيدها اليسرى وظلت تدرس الماجستير لمدة 6 سنوات ولكنها لم تستطع في النهاية حضور حفل التخرج واستلام الشهادة.

وتدهورت الحالة الصحية لسلمي الزرقا منذ نحو 10 شهور بسبب مضاعفات سرطان لوكيميا الدم وزراعة النخاع .

وكان آخر منشور لسلمى، الجمعة الماضي، على فيسبوك طلبت فيه من محبيها وعائلتها ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي الدعاء لها.

وكتبت “ادعولي أرجوكم..أنا في حالة خطرة” لتنهال عليها الآلاف من التعليقات من رواد وسائل التواصل الا جتماعي والفنانين.

وكان من ضمن هؤلاء الفنانة ميان السيد والفنانة هند عبد الحليم ووالدها نجم الزمالك السابق أحمد عبد الحليم، والفنان عمر الشناوى ولاعبا الزمالك عبد الواحد السيد ومحمد أبو العلا الذين دعوا لها بالشفاء العاجل.

 

 

وفجر اليوم، كتب إسلام عرفات زوج سلمي الزرقا معلنًا وفاة محاربة السرطان عبر صفحته على فيسبوك “إنا لله وإنا إليه راجعون توفيت إلى رحمة الله تعالى زوجتي حبيبتي سلمى محمد الزرقا وصلاة الجنازة الاثنين العصر بجامع المواساة والدفنة بالمنارة آخر باب والعزاء يوم الثلاثاء بجامع الشهيد عبدالمنعم رياض بعد صلاة المغرب.. برجاء الدعاء”.

ووصفت سلمى حالتها الصحية في آخر منشور لها على موقع انستغرام بتاريخ 11 نوفمبر/تشرين الثاني قائلة “الحمدلله” وأعلنت أنها تحتفل بشهر ميلادها دون التمكن من الطعام لمدة 44 يومًا وفقدان كافة عضلات جسمها حتى كادت لا تستطيع الحركة سوى على كرسي متحرك.

أسماء مصطفى

وهزم السرطان اليوم أيضًا المذيعة المصرية أسماء مصطفى وأعلن عضو مجلس النواب أيمن أبو العلا عن وفاة زوجته الإعلامية بعد صراعها مع المرض وكتب عبر حسابه الشخصي على فيسبوك “انكسر ظهرى وفطر قلبي ولن أقول إلا ما يرضي الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وانفجر مذيعا برنامج (هذا الصباح) على قناة (إكسترا نيوز) المصرية بالبكاء بعد إعلان وفاة زميلتهما الإعلامية أسماء مصطفى بعد صراع مع مرض السرطان.

وفى منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي تعرضت أسماء لوعكة صحية دخلت على إثرها إلى المستشفى.

وسبق أن كشفت أسماء مصطفى أسباب عدم مشاركة تجربتها في مقاومة مرض السرطان مع متابعيها مثل بقية المشاهير مؤكدة أن حالتها الصحية “معقدة”، وما زال الفريق الطبي يحاول الوصول لبروتوكول علاج كيماوي يناسب حالتها المتأخرة نسبيًا.

واعتذرت المذيعة الشابة عن تقديم “بث مباشر” لطمأنة محبيها مؤكدة أنها لن تظهر وهي بهذه الحالة الصحية.

ووجهت أسماء رسالة لكل متابعيها عبر صفحتها على فيسبوك وقالت “مساء الخيرات عليكم وتحياتي وشكري لكل الناس الجميلة على الصفحة. ردًا على سؤال باتسأله كتير جدا هو أنا ليه مش بحكي تجربتي وتفاصيل المعركة مع المرض اللعين مع إن في ناس كتير عملت كده وإن ده مهم علشان غيري يستفيد؟ الإجابة ببساطة إني طبعا مقتنعة ومدركة بأهمية إن مريض السرطان بيقدر يفيد غيره بتجربته وبيكون فعلا فيها أمور كثيرة وأحيانا معقدة جدًا”.

ومنذ إعلان وفاتها أبن عدد كبير من الإعلاميين والفنانيين المصريين المذيعة الشابة وأثنوا على شجاعتها ومسيرتها المهنية.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع مصرية

حول هذه القصة

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة