التقطها جندي أمريكي من أعلى الأسلاك الشائكة.. الرضيعة الأفغانية “ليا” تبدأ حياتها في أريزونا (فيديو)

أجليت الرضيعة ليا من أفغانستان منتصف أغسطس الماضي بعدما تمكن جندي أمريكي من رفعها فوق الأسلاك الشائكة

مقطع مصور مدته لا تزيد عن 9 ثوان أصبح منذ منتصف، أغسطس/آب الماضي، حديث وسائل الإعلام، فهو يوثق اللحظة التي تمكن فيها جندي أمريكي من التقاط رضيعة أفغانية تدعى (ليا) من فوق الأسلاك الشائكة، قرب مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابل.

اليوم الأحد، وبعد أكثر من شهر ونصف عادت ليا إلى الأضواء، بعدما نشر موقع (ذا هيل) الأمريكي، أن الرضيعة باتت “في أمان وسط والديّها، يعيشون جميعا في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة”.

ليا التي كانت تبلغ 17 يوما فقط عندما أجليت من أفغانستان في أعقاب الانسحاب الأمريكي وسيطرة طالبان على البلاد، هي ابنة مواطن أفغاني يدعى (حميد) كان يعمل مترجما ومستشارا ثقافيا مع الجيش الأمريكي.

 

وساعد حميد في عمليات الإجلاء التي أشرفت عليها الولايات المتحدة في أفغانستان.

وفي اللحظة التي احتاجته زوجته  للعبور إلى داخل مطار كابل، كان حميد برفقة الأمريكيين على الجانب الآخر من المنطقة الفاصلة بين الأفغان والقوات الأجنبية في المطار.

وقال في تصريحات نقلها موقع (ذا هيل) ” كانت طالبان تضرب الأشخاص الذين يحاولون الوصول إلى المطار”.

واستعاد ذكريات تلك اللحظات مضيفا “توقعت ألا تتمكن ابنتي من الخروج أبدا، أو أنها ستسحق حتى الموت أو تصاب بجروح”.

وأوضح أنه في تلك اللحظات كان الشيء الوحيد الممكن فعله هو “رفعها فوق الأسلاك الشائكة”.

وتابع “قال لي جندي البحرية الأمريكية إن الشيء الوحيد الذي يمكنه فعله هو رفعها فوق الأسلاك الشائكة. ورغم أنه أخبرني بإمكانية أن يلحق بها أذى جراء هذا التصرف إلا أنني قلت له :أفضل لي أن تتأذى على أن تموت”.

يشار أنه عندما تم رفع الرضيعة فوق الأسلاك الشائكة كانت هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها حميد بطفلته الرضيعة.

وحسب الموقع الأمريكي، لم يتمكن حميد من التواجد مع زوجته أثناء الولادة.

 

ورغم خروج العائلة من أفغانستان بحثا عن الأمان والمستقبل الأفضل لابنتها، إلا أن الأبوين والرضيعة مازالوا يعيشون “في مأزق” في الولايات المتحدة بسبب صعوبة الحياة والحصول على الخدمات الصحية باعتبارهم لاجئين.

وأردف حميد “أنا في مأزق الآن لأنني لا أستطيع اصطحابها (الرضيعة) إلى الطبيب. لا يمكنني الحصول على تأمين صحي لها لأن ليس لديها رقم تأمين اجتماعي”.

واختتم “عندما تكبر سأخبرها أنها مقاتلة. لقد اجتازت أسوأ الأوقات في بداية حياتها”.

وقررت الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها من أفغانستان، في عملية انتهت يوم 31 من أغسطس/آب الماضي، وذلك بعد 20 عاما من الحرب، التي بدأتها عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر2001.

وتسبب ذلك في تدهور الأوضاع في أفغانستان بوتيرة متسارعة أدت إلى سيطرة حركة طالبان على الحكم، وبدء العديد من الدول إجلاء رعايها من أفغانستان.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

بعد عشرين عاما، يعود الزميل في قناة الجزيرة ماجد عبد الهادي إلى أفغانستان لتغطية التطورات السياسية والميدانية في البلاد، وذلك بعد سيطرة طالبان على كابل بموازاة انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية أغسطس.

Published On 27/9/2021

نفى رئيس أفغانستان السابق أشرف غني نشره بيان تأييد لحركة طالبان معلنا اختراق حسابه على فيسبوك، بينما حذرت منظمة إغاثية من أن الاقتصاد الأفغاني على شفا الانهيار ما يفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد.

Published On 27/9/2021
المزيد من تقارير
الأكثر قراءة