بلومبيرغ: ولي العهد السعودي يواجه خيارات صعبة

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

قال موقع بلومبيرغ إن على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن يتوقف ويعيد ترتيب أوراقه، بعد فشل حصار قطر وفشل الحرب في اليمن والإدانة الدولية لقتل جمال خاشقجي بشكل بشع.

وأضاف الموقع أن ابن سلمان ضغط بقوة من أجل تنفيذ إصلاحات اقتصادية تقلل من اعتماد السعودية على النفط. كما اتخذ خطوات لإظهار البلاد على أنها الأكثر انفتاحا وتسامحا وشجع السياحة وأعطى حقوقا أكبر للمرأة. كما أنه ستستضيف اجتماعات مجموعة العشرين في العاصمة الرياض في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

ولكنه، وكما كتبت مديرة مكتب بلومبيرغ في الرياض دونا أبو نصر، أصيب بضربة مزدوجة نتيجة حرب أسعار النفط المدمرة والدمار الاقتصادي الناتج عن فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى توقف السياحة العالمية إلى جانب وقف تدفق العمالة الأجنبية التي هناك حاجة ماسة لها.

ويقول التقرير إن الأمير محمد بن سلمان يواجه الأن بعض الخيارات الصعبة بشأن أي المشروعات التي يمكنه مواصلتها سواء داخليا او خارجيا، مضيفا أن هناك دلائل تشير إلى أن المملكة تتخذ مواقف أقل تشددا بشأن إيران وقطر، كما أعلنت وقفا لإطلاق النار في اليمن في وقت سابق من الشهر الجاري.

ويختم التقرير بالقول إن ظهور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي يمثل الجيل الأكثر حذرا في القيادة السعودية، كان ملموسا بشكل كبير مؤخرا، فابنه الآن في حاجة  لكل مساعدة يمكنه الحصول عليها.

المصدر : بلومبرغ

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة