الهند.. هزيمة ساحقة للحزب الحاكم في الانتخابات المحلية بنيودلهي

أنصار حزب آدمي يحتفلون في مقر الحزب في نيودلهي
أنصار حزب آدمي يحتفلون في مقر الحزب في نيودلهي

أعلنت مفوضية الانتخابات الهندية، أمس الثلاثاء، خسارة حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الحاكم للانتخابات في العاصمة نيودلهي.

جاءت هزيمة الحزب الحاكم في أول اختبار انتخابي له منذ اندلاع احتجاجات دامية مناهضة للحكومة قبل نحو شهرين.

وأظهرت بيانات من مفوضية الانتخابات الهندية بشأن فرز الأصوات بالعاصمة، تقدم حزب آم آدمي الليبرالي بزعامة رئيس وزراء المدينة، آرفيند كيجريوال، وحصوله على 62 مقعدا من أصل 70 في البرلمان المحلي.

بينما حصل حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي بزعامة رئيس الوزراء الحالي، ناريندرا مودي، على 8 مقاعد فقط، فيما أخفق حزب المؤتمر الوطني الهندي في الفوز بأي مقعد.

وكان الحزب الحاكم قد فاز بأغلبية كبيرة في انتخابات عامة في مايو/أيار الماضي، غير أنه خسر سلسلة من الانتخابات على مستوى الولايات منذ ذلك الحين.

وكانت الاحتجاجات التي قتل فيها 25 شخصًا على الأقل قد اندلعت في أنحاء البلاد في منتصف ديسمبر/كانون أول الماضي، بعدما أقر الحزب الحاكم قانونًا جديدًا للجنسية يقول معارضوه إنه ينتهك دستور الهند العلماني، وينطوي على تمييز ضد الأقلية المسلمة.

ونشر رئيس الوزراء الهندي، تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر هنأ من خلالها آرفيند كيجريوال زعيم حزب آم آدمي بالفوز في الانتخابات.

بدوره قال كجروال لأنصاره في دلهي إنه انتصار لمواطني دلهي الذين يعتبرونني ابنهم، مضيفا هذا الفوز يمثل سياسة جديدة للعمل ليركز على القضايا المحلية.

المصدر : الأناضول

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة