لا لبضائع الإمارات.. قطريون يردون على قرار عودة بريد الإمارات للدوحة

مبنى هيئة البريد في قطر

دشن مغردون قطريون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عبروا فيها عن رفضهم دخول أي بضائع إماراتية إلى بلادهم.

واستأنفت الإمارات خدمة البريد مع قطر بعد نحو ثلاث سنوات من تعليقها بسبب الأزمة الخليجية. وجاءت هذه الخطوة في أعقاب اجتماع بين أطراف الخلاف ووكالة البريد التابعة للأمم المتحدة.

وبدأت الخدمات غير المباشرة في التاسع من فبراير/ شباط الجاري بنقل البريد عبر سلطنة عمان وفقا لمذكرة من هيئة البريد الإماراتية الحكومية أرسلت إلى هيئات بريد أخرى.

ولم يتضح على الفور سبب استئناف الخدمة وسط الخلاف الذي طال أمده.

وبرر المغردون عبر وسم “لا لبضائع الإمارات”، رفضهم التعامل مع بضائع الإمارات بسبب مشاركتها في حصار قطر ومنع المواد الأساسية عنها.

https://twitter.com/q6r/status/1226908380549328897?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/Bandaralshafi/status/1226891650858913793?ref_src=twsrc%5Etfw

وأفاد نشطاء في قطر أنهم تلقوا رسائل على هواتفهم وعبر تطبيق واتساب تفيد بعودة خدمة البريد الموجهة إلى الدوحة.

https://twitter.com/qatare34/status/1226926923378577409?ref_src=twsrc%5Etfw

وتفرض الإمارات والسعودية والبحرين ومصر منذ عام 2017 حصارا سياسيا وتجاريا على قطر بسبب اتهامات بأنها ترعى “الإرهاب”. وتنفي قطر هذا الاتهام قائلة إن الحصار هدفه تقويض سيادتها.

وقال متحدث باسم الاتحاد البريدي العالمي التابع للأمم المتحدة إن هذه الخطوة جاءت بعد أن عقد الاتحاد اجتماعا مع ممثلي هيئات البريد في قطر والدول الأربع المقاطعة لها في مقر الاتحاد بسويسرا يوم 29 يناير/ كانون الثاني لبحث كيفية تحسين الروابط.

وأضاف “يرى الاتحاد البريدي العالمي أن الموافقة على مناقشة هذه القضايا خطوة إيجابية للغاية.. وكانت المناقشات بمثابة تطور إيجابي وخطوة في الاتجاه الصحيح”.

وما زال البريد لا يصل إلى قطر من مصر أو السعودية وفقا لخطوط خدمة العملاء في البلدين.

وأكد موظف ببريد الإمارات استئناف الخدمة لكنه قال إن البريد يرسل فقط بين مكاتب البريد في البلدين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي