كيف يعمل النظام الانتخابي في إسرائيل؟

لافتة انتخابية لحزب الليكود الإسرائيلي استعدادا لانتخابات الكنيست
لافتة انتخابية لحزب الليكود الإسرائيلي استعدادا لانتخابات الكنيست

يبلغ عدد الناخبين في إسرائيل نحو 6,4 ملايين شخص، وستتم دعوتهم، الثلاثاء، لانتخاب نواب الكنيست (البرلمان)، في عملية اقتراع ستحدد من هو رئيس وزراء إسرائيل المقبل.

ولاية النواب في إسرائيل محددة بأربع سنوات، لكن الانتخابات المبكرة تجري بشكل متكرر.

فيما يلي العناوين الكبرى للنظام الانتخابي الإسرائيلي.

الاقتراع النسبي
  • يعطي نظام التمثيل النسبي فرصا للأحزاب الصغيرة للدخول إلى الكنيست المؤلف من 120 عضوا.
  • مع ذلك، يجب على كل حزب أن يحصل على ما لا يقل عن 3,25% من الأصوات لدخول الكنيست والحصول على أربعة مقاعد.
  • يشجع هذا النظام المجموعات الصغيرة على توحيد صفوفها مع أطراف اخرى.
  • تتنافس في الانتخابات المقبلة 31 قائمة أو حزب على أصوات الناخبين الإسرائيليين.
  • يمكن للمواطنين الإسرائيليين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما وأكثر التصويت.
  • بلغت نسبة المشاركة في انتخابات أبريل/ نيسان 67,9%، وهذه النسبة تعتبر أقل من قرينتها البالغة 72,3% في انتخابات عام 2015.
  •  يقدم كل حزب أو فصيل مشارك في الانتخابات مرشحيه حسب الأسبقية ويقرر ذلك إما في الانتخابات التمهيدية للحزب أو من خلال لجنة داخلية.
  • يتم حساب عدد المقاعد المخصصة لكل قائمة وفقا للنسبة المئوية للأصوات التي فازوا بها.
  • على سبيل المثال، إذا فاز أحد الأحزاب بنسبة 10%، أي ما يعادل 12 مقعدا في الكنيست، يصبح أول 12 مرشحا في القائمة نواباً في الكنيست.

 

يعطي نظام التمثيل النسبي فرصا للأحزاب الصغيرة للدخول إلى الكنيست المؤلف من 120 عضوا (رويترز)
خلفيات
  • يؤدي وجود العديد من الأحزاب إلى استحالة حصول أحدها على الغالبية المطلقة البالغة 61 مقعدا، والضرورية لتشكيل الحكومة. وبمجرد فرز الأصوات، تبدأ المفاوضات لتشكيل ائتلاف.
  • يقوم الرئيس الإسرائيلي الحالي رؤوفين ريفلين بالتشاور مع الأحزاب بعد الانتخابات لمعرفة من تريده أن يحاول تشكيل الحكومة.
  • يعيّن الرئيس الشخص الذي لديه أفضل فرصة لتشكيل ائتلاف حسب رأيه. وقد لا يكون هذا الشخص بالضرورة زعيم الحزب الأكثر تمثيلا في البرلمان.
  • في عام 2009، فاز حزب “كاديما” الوسطي بأكبر عدد من المقاعد لكنه لم يتمكن من تشكيل ائتلاف. لذا، أوكلت مهمة تشكيل الحكومة لبنيامين نتنياهو الذي حصل حزبه الليكود على عدد أقل من المقاعد مقارنة مع ما ناله “كاديما”. لكن نتنياهو تمكّن من تشكيل تحالف.
  • احتفظ نتنياهو الذي كان في السابق رئيسا للوزراء بين العامين 1996 و1999 بالسلطة في انتخابات 2013 و2015. لكن بعد فشله في تشكيل ائتلاف حكومي بعد انتخابات أبريل/ نيسان، فضّل حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة، وبقي في منصبه بشكل مؤقت.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة