أبرز هجمات الحوثيين على أهداف سعودية (جدول زمني)

السعودية أوقفت نحو نصف إنتاجها من النفط بعد هجمات الحوثيين على منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو
السعودية أوقفت نحو نصف إنتاجها من النفط بعد هجمات الحوثيين على منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو

على مدى أكثر من أربع سنوات، دُمر اليمن في حرب شعواء بين الحوثيين والقوات الحكومية المعترف بها دوليًا المدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية والإمارات منذ العام 2015.

وتسبب الصراع في مقتل عشرات الآلاف، ودفع الملايين إلى حافة مجاعة وصفتها الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

بين التحالف والحوثيين
  • بدعم لوجستي من الولايات المتحدة، قام التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات بأكثر من 18 ألف غارة على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في محاولة لوقف تقدمهم.
  • مؤسسات حقوق الإنسان انتقدت التحالف السعودي الإماراتي لاستهدافه المدنيين في المستشفيات والمدارس والأسواق، بينما أدانت الدول الغربية لتزويدهما بالأسلحة.
  • من جانبهم، صعد الحوثيون من هجماتهم الصاروخية وبالطائرات المسيرة على الأهداف السعودية في الأشهر الأخيرة.
  • الحوثيون أعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات الطائرات المسيرة على اثنين من المنشآت النفطية الرئيسية التي تديرها شركة أرامكو السعودية، ووعدوا بتوسيع نطاق أهدافهم.
جدول زمني لهجمات الحوثيين الأخيرة على أهداف سعودية

5 يناير/كانون ثان 2018:

  • وسائل إعلام سعودية قالت إن قوات الدفاع بالمملكة اعترضت صاروخًا حوثيًا على محافظة نجران، على الحدود الجنوبية مع اليمن، قبل أن تصل إلى الهدف المقصود.
  • جماعة الحوثي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنها “أطلقت بنجاح صاروخ باليستي قصير المدى على هدف عسكري في السعودية”.

31 مارس/أذار 2018:

  • السعودية قالت إنها اعترضت صاروخًا أطلقه الحوثيون على مدينة نجران الجنوبية.

24 يونيو/حزيران 2018:

  • قالت السعودية إن قوات الدفاع الجوي التابعة لها اعترضت ودمرت صاروخين أطلقه الحوثيين على الرياض.
  • تقارير ذكرت أنه تم سماع ما لا يقل عن ستة انفجارات مدوية وشوهد وميض ساطع في سماء العاصمة.
  • تلفزيون (المسيرة) التابع للحوثيين، قال إن صواريخ من نوع “بركان” أطلقت على وزارة الدفاع السعودية وأهداف أخرى داخل المملكة.
  • استهداف ناقلات النفط

25 يوليو/تموز 2018:

  • الحوثيون هاجموا ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر، ما تسبب في أضرار طفيفة، بحسب التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات.
  • جاء في بيان التحالف أن الناقلة تعرضت للهجوم في غرب ميناء الحديدة في اليمن، لكنها لم تذكر اسم السفينة أو كيف تعرضت للهجوم.
  • قناة المسيرة أفادت بأن قوات الحوثيين استهدفت السفينة “الدمام” الحربية قبالة الساحل الغربي لليمن.

9 أغسطس/آب 2018:

  • الدفاعات السعودية اعترضت صاروخين أطلقهما الحوثيون على جازان جنوبي المملكة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن متحدث عسكري.
  • تلفزيون المسيرة قال إن الحوثيين أطلقوا عددًا من الصواريخ الباليستية على المملكة، مستهدفين مقاطعتي جازان وعسير الحدوديتين.
الحوثيون استهدفوا الأراضي السعودية بالعديد من الهجمات (الجزيرة-أرشيف)

3 أبريل/نيسان 2019:

  • التحالف قال إنه اعترض طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون باتجاه مدينة خميس مشيط في منطقة عسير جنوب غربي السعودية.
  • المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي، قال إن الحطام الناجم عن اعتراض الطائرتين أصاب خمسة مدنيين في المدينة.

14 مايو/أيار 2019:

  • السعودية قالت إن طائرات مسيرة تحمل شحنات متفجرة ضربت اثنين من محطات ضخ النفط غرب الرياض.
  • تضرر خط أرامكو لنقل النفط بين الشرق والغرب ليصل إلى الميناء والمحطة النفطية في ينبع.

20 مايو/أيار 2019:

  • الجيش السعودي قال إنه أسقط صاروخين باليستيين قيل إنهما يتجهان إلى مدينتي جدة ومكة المكرمة.
  • المتحدث باسم التحالف: القوات قامت بمراقبة الأهداف الجوية التي تحلق فوق مناطق محظورة في جدة والطائف، وتم التعامل معها وفقًا لذلك.
  • قناة “العربية” المملوكة للسعودية، نقلًا عن شهود عيان: قوات الدفاع الجوي اعترضت صاروخين باليستيين على جدة والطائف، الصاروخ الأول كان موجهًا نحو مكة دون تقديم أدلة.
  • جماعة الحوثي نفت أن تكون صواريخهم استهدفت مكة، وقالت إنه تكتيك من قبل الرياض لحشد التأييد لحربها.
الهجمات على المطارات

12 يونيو/حزيران 2019:

  • الحوثيون أطلقوا صاروخًا على مطار أبها جنوبي السعودية، ما أسفر عن إصابة 26 مدنيًا في قاعة الوصول، وفقًا للتحالف السعودي الإماراتي.
  • التحالف: قذيفة أصابت قاعة الوصول في مطار أبها، ما تسبب في أضرار مادية. هناك 3 نساء وطفلان بين الجرحى، وهم من جنسيات سعودية ويمنية وهندية.

17 يونيو/حزيران 2019:

  • الحوثيون شنوا هجومًا بطائرات مسيرة استهدف مطار أبها، وفق ما قاله تلفزيون المسيرة، فيما لم يؤكد الجانب السعودي الهجوم.

20 يونيو/حزيران 2019:

  • استهدف الحوثيون محطة كهرباء في محافظة جازان “بصاروخ كروز” بحسب ما ذكره تلفزيون المسيرة.
  • التحالف: قوات الحوثي أطلقت “قذيفة” على محطة لتحلية المياه في مدينة الشقيق في مدينة جازان جنوبي غربي. لم يصب أحد بأذى ولم تحدث أي أضرار في المنشأة.

2 يوليو/تموز 2019:

  • أدى هجوم جديد للحوثيين على مطار أبها إلى إصابة تسعة مدنيين، بحسب التحالف.
  • الحوثيون قالوا إنهم أطلقوا عملية واسعة النطاق استهدفت الطائرات الحربية في مطار أبها الدولي، وفقًا لقناة المسيرة.

1 أغسطس/آب 2019:

  • قال الحوثيون إنهم أطلقوا صاروخًا بعيد المدى على مدينة الدمام الساحلية في السعودية التي تقع على بعد مئات الكيلومترات من اليمن.

5 أغسطس/آب 2019:

  • قوات الحوثي شنت هجمات بطائرات بدون طيار على مطاري الملك خالد في السعودية وأبها ونجران، وفقًا لمتحدث باسم الحوثيين.
  • المتحدث باسم الحوثيين: الهجوم على مطار أبها “أصاب أهدافه” وتعطلت الحركة الجوية في كل من أبها ونجران.
  • غير أن التحالف قال إنه تم اعتراض وإسقاط الطائرات المسيرة.
طائرة مسيرة في معرض للحوثيين في العاصمة اليمينية صنعاء (رويترز)
 استهداف حقول الغاز

17 أغسطس/آب 2019:

  • الحوثيون قالوا إن هجومًا بطائرة مسيرة أدى إلى نشوب حريق في حقل بعيد للنفط والغاز شرقي السعودية.
  • المتحدث باسم قوات الحوثي قال إنهم استهدفوا حقل الشيبة النفطي بعشر طائرات مسيرة، ووصفها بأنها “أكبر هجوم داخل العمق السعودي”.
  • غير أن أرامكو قالت إن الهجوم لم يتسبب في أي إصابات أو تعطيل الإنتاج.

25 أغسطس/آب 2019:

  • الحوثيون قالوا إنهم أطلقوا 10 صواريخ باليستية من طراز بدر-1 على مطار جازان، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.
  • التحالف كشف أنه اعترض ودمر ما لا يقل عن ستة صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون استهدفت المدنيين في جازان، فيما لم يعطي تفاصيل حول الخسائر أو الأضرار.

26 أغسطس/آب 2019:

  • الحوثيون قالوا إنهم هاجموا هدفًا عسكريًا في الرياض باستخدام طائرة بدون طيار ملغمة، فيما نفت المملكة أي هجوم من قبل الحوثيين.

14 سبتمبر/أيلول 2019:

  • تسببت الهجمات بالطائرات المسيرة التي أعلن عنها الحوثيون في حرائق في منشأتين نفطيتين رئيسيتين تديرهما شركة أرامكو السعودية.
  • متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية قال إن الحرائق في المنشآت في بقيق، حيث يوجد أكبر مصنع لتكرير النفط في الشركة، والحريق تحت السيطرة.
المصدر : الجزيرة الإنجليزية

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة