ما هي أسباب فشل المفاوضات بين طالبان وواشنطن؟

مسؤولون من حركة طالبان والولايات المتحدة أثناء جلسة محادثات في العاصمة القطرية الدوحة
مسؤولون من حركة طالبان والولايات المتحدة أثناء جلسة محادثات في العاصمة القطرية الدوحة

ناقش تقرير أعده مركز الجزيرة للدراسات، أسباب فشل المفاوضات المباشرة، بين حركة طالبان الأفغانية والإدارة الأمريكية، بعد عام من المحادثات، لإنهاء حقبة 18 عاماً من الحرب في أفغانستان.

الصورة الكبيرة
  • تسع جولات تفاوضية جمع ممثلي طالبان مع الإدارة الأمريكية جرت ثمانية منها في العاصمة القطرية الدوحة. 
  • لم يتضمن الاتفاق وقف إطلاق نار شامل، في جميع الأراضي الأفغانية، على أن يكون ذلك لاحقا بعد تطبيقه في محافظتين اثنتين.
  • في الجولة التاسعة من المحادثات، تلقت واشنطن تأكيدات من طالبان بضمان أمنها القومي ومصالحها.
  • من بين بنود مسودة الاتفاق، موافقة واشنطن على سحب خمسة آلاف و400 جندي، وإغلاق خمس قواعد عسكرية خلال 135 يوما.
لماذا فشلت المفاوضات؟ 
  • على مدى مراحل المحادثات، لم يكن أحد على دراية بتفاصيل القضايا التي أثيرت بين حركة طالبان، وواشنطن.
  • الحكومة الأفغانية الممثلة في رئيسها ظلت بعيدة عن تفاصيل ما جرى في هذه الجولات التسع.
  • وفق تقرير المركز، لم تقدم حركة طالبان تنازلات واضحة، بشأن المطالب الأمريكية، التي تتلخّص في وقف كامل لإطلاق النّار، وبدء المفاوضات مع الحكومة الأفغانية.
  • نقل المركز عن خبراء قولهم إنه لو توصل الطرفان إلى وقف إطلاق النار، والجلوس مع الحكومة الأفغانية، لما فشلت المفاوضات.
  • منذ الجولة الأولى، أظهر المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاد خلال لقاءاته أنه يملك الصلاحية الكاملة.
  • هذا الأمر دفع طالبان للتركيز على المفاوضات معه، وإهمال القادة العسكريين الذين كان لهم موقف آخر من سحب القوات من أفغانستان. 
  • هذا التباين في المواقف تسبب في الضغط على الرئيس ترمب حتى أعلن إلغاء التفاوض.
لماذا ألغى ترمب المفاوضات؟ 
  • أراد ترمب، من دون المشورة مع فريقه، استضافة ممثلي طالبان في كامب ديفيد لتوقيع الاتفاقية. 
  • كانت طالبان والمبعوث الأمريكي اتفقا على الزيارة ولكن بعد التوقيع.
  • أراد الرئيس الأمريكي، أن يوقّع الاتفاقية مع طالبان قبيل 11 من سبتمبر/أيلول، حتى يقول للأمريكيين إنه تمكّن من إنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة. 
  • لكن عندما رفضت طالبان اللقاء، وعارض كبار المسؤولين في مجلس الأمن القومي والخارجية والكونغرس الأمريكي القرار، اضطر ترمب إلى الإلغاء.

ماذا بعد فشل المفاوضات المباشرة بين طالبان وواشنطن؟

المصدر : مركز الجزيرة للدراسات

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة