الجدول الزمني لتصاعد حدة التوتر بين واشنطن وطهران

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب (يسار) والمرشد الإيراني علي خامنئي

تصاعدت الأزمة بين أمريكا وإيران منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو/ أيار 2018.

ففي مطلع الشهر الجاري أعلنت إيران تجاوزها الحد المسموح لها بالاحتفاظ به من مخزون اليورانيوم المخصب المنصوص عليه في الاتفاق النووي للعام 2015 مع القوى العالمية.
وقام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بتوجيه تحذير لها، قائلا إن طهران تفعل “أمورا سيئة كثيرة”، مؤكدا أنها “لن تمتلك سلاحا نوويا أبدا”. 
من جانبها تنفي إيران وجود أي نية لديها لتطوير أسلحة نووية.

مع تصاعد حدة التوتر بين البلدين هذا هو الجدول الزمني لتطور المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران: 
8 من مايو /أيار 2018: 

انسحاب الإدارة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران، ليكون ترمب بذلك قد حقق وعدا انتخابيا قطعه خلال حملته الانتخابية، لكن الموقعين الآخرين على الصفقة: فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وروسيا والصين وإيران – قالوا جميعًا إنهم سيواصلون احترام الاتفاقية، على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة.

21 من مايو/أيار 2018: 

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يحدد 12 مطلبا من إيران بينها الانسحاب من سوريا والتوقف عن دعم حزب الله

7 من أغسطس/ آب 2018: 

إدارة ترمب تعيد فرض الحزمة الأولى من العقوبات على إيران، التي تم رفعها في الأصل كجزء من الصفقة النووية. العقوبات تستهدف القطاع المالي في البلاد، بهدف الضغط على إيران اقتصاديا. 

5 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018: 

واشنطن كثفت حملة الضغط للضغط على إيران عن طريق فرض حزمة جديدة من العقوبات على الاقتصاد الإيراني شملت قطاعي النفط والبنوك.

الرئيس الأمريكي أعلن عبر "توتير" أن العقوبات أتية على إيران ـ أرشيف
8 من أبريل/ نيسان 2019:

الولايات المتحدة الأمريكية تصنف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية. وهي المرة الأولى التي تصدر فيها مثل هذا التصنيف لقوة تابعة لحكومة أجنبية. وردت إيران بتصنيف الجيش الأمريكي كمجموعة إرهابية.

2 من مايو/ أيار 2019:

بعد استثناءات لبعض الدول، الولايات المتحدة توقف تجديد قرار الاستمرار في شراء النفط الخام من طهران، حيث يمكن أن تخضع الدول التي اشترت النفط من إيران، بما في ذلك الصين والهند واليابان، للعقوبات الأمريكية.

5 من مايو/ أيار 2019:

مستشار الأمن القومي جون بولتون يقول إن الولايات المتحدة سترسل حاملة طائرات وطائرات قاذفة إلى الخليج وذلك “استجابةً لعدد من المؤشرات والتحذيرات المثيرة للقلق” وأضاف وقال إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى شن حرب مع إيران، لكنها “مستعدة للرد على أي هجوم.

مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون أكبر الداعين لتوجيه ضربة عسكرية لإيران
8 من مايو/ أيار 2019:

إدارة ترمب تفرض عقوبات إضافية على إيران، تستهدف صناعات الصلب والألومنيوم والنحاس. وكرد فعل قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إيران ستبدأ في تخزين اليورانيوم منخفض التخصيب والماء الثقيل، وهو ما يتجاوز حدود الاتفاق النووي. كما منح روحاني الموقعين الآخرين على الاتفاق مدة 60 يومًا للعمل على تقليص العقوبات الأمريكية وتخفيف الضغط الاقتصادي. 

13 من مايو/ أيار 2019:

تعرض أربع ناقلات نفط لهجوم في مضيق هرمز. واتهم ستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون إيران بأنها تقف وراء الهجمات، وهو ما تنفيه إيران.

24 من مايو/ أيار 2019:

ترمب يقرر إرسال 1500 جندي إضافي و”قدرات دفاعية” أخرى إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران.

13 من يونيو/ حزيران 2019:

تعرّض ناقلتي نفط لهجوم في بحر عُمان، حيث سرعان ما ألقى وزير الخارجية مايك بومبيو باللوم على إيران. وقد نشر المسؤولون الأمريكيون في وقت لاحق شريط فيديو يقولون إنه يظهر تورط إيران. فيما تنفي طهران تورطها.

أمريكا اتهمت إيران بالوقوف وراء استهداف ناقلتي النفط في خليج عمان
17 من يونيو/ حزيران 2019:

إيران تعلن انها على بعد 10 أيام عن تجاوز المستوى الذي حددها الاتفاق النووي لمخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب، بهدف الضغط على الأوروبيين للعمل على تخفيف العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن.
في اليوم نفسه، أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل 1000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، بولتون قال إن الهدف من نشر القوات هو “إرسال رسالة واضحة لا لبس فيها إلى النظام الإيراني مفادها أن أي هجوم على مصالح الولايات المتحدة أو على مصالح حلفائنا سيواجه بقوة لا هوادة فيها.”

20 من يونيو/ حزيران 2019:

إيران تعلن إسقاط طائرة عسكرية أمريكية بدون طيار. رغم أن البلدين أكدا الحادث، إلا أنهما يختلفان حول موقع إسقاط الطائرة. تقول واشنطن إنها كانت تحلق فوق المياه الدولية، فيما تزعم طهران أنها كانت في المجال الجوي الإيراني.

21 من يونيو/ حزيران 2019:

ترمب غرد أنه ألغى ضربة عسكرية وشيكة ضد إيران ردا على إسقاط طائرة عسكرية أمريكية بدون طيار. ترمب قال إنه ألغى الضربة قبل 10 دقائق من الهجوم المخطط له بسبب الخسائر المحتملة، قائلاً إنها “لا تتناسب مع إسقاط طائرة بدون طيار”. لكن واشنطن قامت بشن بهجوم إلكتروني ضد إيران.

المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي
24 من يونيو/ حزيران 2019:

واشنطن تفرض عقوبات إضافية تستهدف شخصيات إيرانية بارزة أبرزها المرشد الأعلى آية الله خامنئي ووزير الخارجية جواد ظريف.

1 من يوليو/ تموز 2019:

وزير الخارجية الإيراني يقول إن بلاده تجاوزت الحد المسموح لها بالاحتفاظ به من مخزون اليورانيوم المخصب المنصوص عليه في الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية.

3 من يوليو/ تموز 2019:

إيران أكدت تهديدها بزيادة تخصيب اليورانيوم. وقال روحاني إن معدل التخصيب لدينا لن يصبح 3.67 في المئة بعد الآن”. “سيكون الأمر كما نريد”.

إيران أسقطت طائرة عسكرية أمريكية من دون طيار
المصدر : الجزيرة مباشر + موقع فوكس الأمريكي

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة