توتر الخليج يصل إلى جبل طارق والفلاشا تضرب قلب إسرائيل

ناقلة النفط الإيرانية غريس 1 التي احتجزت قرب جبل طارق

أبرز الأخبار الأسبوع الماضي هي توقيف ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق، ومجزرة تاجوراء في ليبيا، وانسحاب قوات الإمارات من اليمن، والتوصل لاتفاق في السودان، وتظاهرات الفلاشا بإسرائيل.

أزمات المضايق البحرية:

انتقلت الأسبوع الماضي “المطاردة الخشنة” بين طهران والغرب من مضيق هرمز في الخليج الي مضيق جبل طارق في مدخل البحر المتوسط، علي وقع التوتر المتصاعد بين الجانبين خلال الأسابيع الماضية. 
وقد احتجزت سلطات ميناء جبل طارق ناقلة النفط الضخمة (غريس1) مع حمولتها صباح الأربعاء الماضي بمساعدة مشاة البحرية البريطانية، لوجود ما وصفته بـ ” أدلة ” بشأن خرق العقوبات الأوربية ضد النظام السوري وتوريد حمولة الناقلة من النفط الإيراني لمصفاة بانياس السورية.
استدعت إيران سفير بريطانيا في طهران للاحتجاج، ووصفت احتجاز ناقلة النفط بأنه “قرصنة”، لا تستند إلى أي قاعدة في القانون الدولي. وطالبت بالإفراج عن الناقلة فورا وتمكينها من مواصلة رحلتها.
من ناحيته، كشف وزير الخارجية الإسباني النقاب عن أن السفينة “غريس 1” احتجزت بطلب من الولايات المتحدة، فيما وصف متحدث باسم الخارجية الإيرانية الاحتجاز بأنه “غير قانوني”.

بوادر أزمة بين إيران وبريطانيا بعد احتجاز ناقلة نفط قرب جبل طارق

مذبحة تاجوراء والإنذار التركي:

واجهت قوات خليفة حفتر هزيمة ثقيلة في الأسبوع الأسبق علي يد قوات حكومة الوفاق الوطني التي طردتها من مقر قيادتها في بلدة غريان جنوب العاصمة طرابلس، واتهمت قوات حفتر تركيا بمساعدة حكومة الوفاق عسكريا لتبرير هزيمتها، وفيما يشبه إعلان حرب هدد الناطق باسم قوات حفتر باستهداف المصالح التركية في ليبيا.
 وبالفعل تم احتجاز ستة مواطنين أتراك ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لوصف حفتر بالقرصان، وهددت الحكومة التركية باستهداف منشآت وقوات وعتاد حفتر في عموم ليبيا ما لم يتم الافراج عن المواطنين الأتراك خلال 24 ساعة، وهو ما تم بالفعل بالإفراج عن المواطنين الأتراك قبل انتهاء الإنذار التركي لقوات حفتر.

أردوغان يصف حفتر بـ”القرصان”
تزامنت أزمة احتجاز المواطنين الأتراك، بالكشف عن أسلحة أمريكية بحوزة قوات حفتر استولت عليها قوات حكومة الوفاق في غريان، وأن تلك الأسلحة الأمريكية وصلت لقوات حفتر عبر دولة الإمارات العربية المتحدة وهو ما نفته أبو ظبي رسميا.
بعد يومين علي إعلان تلك المفاجأة، قامت طائرات قيل أنها من طراز ( إف-16 ) بقصف مركز للاجئين  في تاجوراء بطرابلس أسفر عن مصرع العشرات من اللاجئين، واتهمت حكومة الوفاق قوات حفتر بارتكاب تلك المذبحة فيما أشارت أصابع الاتهام إلى مصر والإمارات التي تمتلك تلك النوعية من الطائرات بينما لا تمتلكها قوات حفتر. ودان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تلك المذبحة البشعة للمدنيين السلميين في ليبيا.
ليبيا: إدانة دولية لغارة قوات حفتر على تاجوراء ومطالب بالتحقيق

انسحاب إماراتي من اليمن:

فيما بدا وكأنه انسحاب بطعم الخيانة، بدأت أبو ظبي سحب الدبابات والمروحيات الهجومية من اليمن، وفقا لمسؤولين غربيين، قالوا إن الإمارات سحبت أيضا مئات الجنود كانوا متمركزين على ساحل البحر الأحمر، بالقرب من مدينة الحديدة الساحلية التي تعد البوابة الرئيسية للبلاد للمساعدات الإنسانية.
هذه الخطوة أثارت بعض المخاوف من شركاء أبو ظبي الأمريكيين والسعوديين من أن الانسحاب قد يبدو بمثابة انتصار للحوثيين وحلفائهم الإيرانيين. وأماطت صحيفة ( وول ستريت جورنال) اللثام عن خلافات نشبت بين الإمارات والسعودية حول كيفية إدارة الحرب في اليمن.

الإمارات تتحرك لتخليص نفسها من حرب اليمن: ما السبب؟

اتفاق تقاسم السلطة بالسودان:

توصل المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وتحالف من أحزاب المعارضة وجماعات الاحتجاج في وقت مبكر من صباح أمس الجمعة لاتفاق بشأن تقاسم السلطة خلال فترة انتقالية. وأعلن مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان محمد حسن لبات أن الجانبين اتفقا على تشكيل مجلس سيادي لمدة ثلاث سنوات، وتشكيل حكومة كفاءات. رحبت كل من تركيا وبريطانيا وإثيوبيا وقطر ومصر والإمارات والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية بالاتفاق.
السودان: ترحيب دولي وعربي باتفاق المعارضة والمجلس العسكري

الكرة في ملعب ثوار الجزائر:

اقترح الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح الثلاثاء تشكيل هيئة حوار من أجل تنظيم الانتخابات الرئاسية، ووعد بأن الدولة، بما في ذلك الجيش، ستلتزم الحياد التام خلال عملية الحوار، وهو ما وصف بأنه بمثابة إلقاء للكرة في ملعب الحركة الاحتجاجية في الجزائر قبيل يومين من تظاهرات الجمعة الـ 20 التي تتزامن مع الذكري 57 لاستقلال الجزائر عن فرنسا.

حذر وانتظار بعد اقتراح الحوار من الرئيس الانتقالي في الجزائر

رفع الأسعار واستمرار القمع بمصر:

استمر خلال الأسبوع الماضي صدور تحذيرات متوالية من جانب المنظمات الحقوقية الدولية تجاه ما تصفه بالتدهور الكارثي لحقوق الانسان في مصر في ظل نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وذكرت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، أنه منذ تولي السيسي السلطة، شهد وضع حقوق الإنسان في مصر تدهورًا كارثيًا وغير مسبوق. وأضافت أن السلطات المصرية تحاول تطبيع انتهاكات حقوق الإنسان من خلال إصدار سلسلة من القوانين “لإضفاء الشرعية” على حملة القمع المتصاعد لحرية التعبير، وذلك بعد ست سنوات من الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي، في 3 يوليو /تموز 2013.
من ناحيتها، قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إنه خلال ست سنوات في مصر منذ الانقلاب العسكري في 3 من يوليو/تموز 2013، قتل 7626 شخصا برصاص قوات الأمن والجيش. وأشارت المنظمة في تقرير لها، الأربعاء، إلى استمرار الانهيار في منظومة حقوق الإنسان بشكل غير مسبوق، حيث مارست الأجهزة الأمنية شتى أنواع الانتهاكات في ظل تفشي مناخ الإفلات التام من العقاب.

“العفو الدولية” تقدم كشف حساب للسيسي بعد 6 سنوات من الانقلاب
وفيما تتوالى تلك التحذيرات، فإن النظام المصري يبدو مرتاحا لغياب أي ضغوط خارجية جراء تلك التحذيرات، كما أنه في الوقت نفسه لا يخشى حدوث ردود فعل داخلية لدرجة انه لجأ يوم أمس الجمعة الي رفع أسعار الوقود للمرة الخامسة خلال 6 أعوام من وجود السيسي في السلطة.
ولعل ذلك ما دفع الخبير الاقتصادي عبد الحافظ الصاوي للقول إن نظام السيسي مستخدما وطأة عصا الأمن الغليظة، يبدو مطمئنا لقبول الشارع للقرارات الاقتصادية القاسية التي تفسد على الناس حياتهم، ” ولكن ليعلم أن غضبة الشارع لن يكون لها ميعاد محدد، ولن يكون للغضب إطار معين، ولكنها ستأتيه من حيث لا يحتسب، وله في تشاوشيسكو في رومانيا وسوهارتو في إندونيسيا عبرة، بل وفي مبارك بمصر خير دليل.”
رفع أسعار الوقود بمصر لن يكون الأخير

اللحظات الأخيرة للبشير ومرسي:

في تقرير متميز، رصدت وكالة رويترز الأسبوع الماضي تفاصيل سقوط نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وكشفت كواليس الساعات الأخيرة ومصير ومواقف المحيطين به من الدائرة القريبة ودور دولة الامارات العربية المتحدة في هذا السقوط.
رويترز تكشف تفاصيل سقوط حكم البشير: ما علاقة الإمارات؟ 
يأتي ذلك، فيما بدأ (موقع الجزيرة مباشر)، نشر سلسلة مقالات ومقابلات مصورة بعنوان: (عام في القصر) يرصد فيها الزميل سليم عزوز تفاصيل العام الذي أمضاه الرئيس المصري الراحل الدكتور محمد مرسي في قصر الرئاسة، وذلك بمناسبة مرور ست سنوات على انقلاب 3 يوليو عام 2013 في مصر. 

عام في القصر: أسرار تنشر لأول مرة عن الرئيس مرسي [الحلقة الأولى]

الفلاشا تضرب قلب إسرائيل: 

من الحوادث الملفتة خلال الأسبوع الماضي، قيام الآلاف من اليهود الإثيوبيين (الفلاشا) الثلاثاء بمظاهرات غاضبة في عدد من المدن بإسرائيل، احتجاجا على مقتل شاب إثيوبي برصاص شرطي إسرائيلي، الأحد. وعلى مدى عدة أيام، اشتبك آلاف المتظاهرين مع الشرطة في مواقع عدة حيث أغلقوا الشوارع على نطاق واسع، وأحرقوا سيارات للشرطة والمارة، وتحديدا في مدينتي حيفا وتل أبيب.
أعلنت الشرطة الإسرائيلية إصابة 111 من عناصرها، واعتقال ما لا يقل عن 140 من اليهود الإثيوبيين خلال الاحتجاجات. دعا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المحتجين إلى الانضباط وحل مشاكل الفلاشا فِي إطار القانون، كما دعا إلى اجتماع وزاري لمناقشة مشاكل هذه الأقلية، ووصف غلق الطرقات وحرق السيارات ومهاجمة الشرطة بالأعمال غير المقبولة.

شاهد: يهود إثيوبيون يهتفون “تحيا فلسطين” في مظاهرة بتل أبيب

تصفيات كأس الأمم الأفريقية بالقاهرة:

بدأ دور 16 في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تقام حاليا في القاهرة يوم الخميس الماضي والذي يصعد فيه الفائز إلى الدور ربع النهائي، ويغادر الخاسر البطولة، وسوف تنتهي مباريات دور السادس عشر يوم غد الأحد لتبدأ مباريات الجولة الجديدة وهي دور نصف النهائي. وقد فجر منتخب بنين مفاجأة كبيرة الجمعة بعد أن فاز على منتخب المغرب وأخرجه من كأس أمم أفريقيا بضربات الترجيح بعد أن انتهت المباراة في وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لكل فريق.
وكان المغرب من أبرز المرشحين للفوز بالكأس نظرا للمستوى الطيب الذي قدمه في نهائيات كأس العالم في روسيا، وفي مباريات الدور الأول (دور المجموعات) من الكأس الأفريقية.

بنين تواصل مفاجآتها وتخرج المغرب من كأس أمم أفريقيا
 

المصدر : الجزيرة مباشر