نتنياهو يبلغ ترمب تخوفه من صفقة القرن.. تعرف على السبب

القدس، فلسطين المحتلة
القدس، فلسطين المحتلة

نقل موقع أكسيوس الأمريكي عن مصادر مطلعة وجود مخاوف إسرائيلية إزاء بعض المقترحات في بنود صفقة القرن.

الطريق بين الضفة وقطاع غزة:
  • نقل الموقع عن مصادر قولهم إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومستشاريه أبلغوا مسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بتحفظهم على مقترح إنشاء طريق يربط بين الضفة الغربية وقطاع غزة ضمن خطة البيت الأبيض للسلام والمعروفة بصفقة القرن.
  • وفقا للمصادر فإن التحفظ الرئيسي الذي نقله نتنياهو ومساعدوه إلى إدارة ترمب بشأن إقامة هذا الطريق يتعلق بالأمن.
  • يقول نتنياهو ومساعدوه إن إسرائيل قدمت للمسؤولين الأمريكيين أمثلة على مساعي حركة حماس الدائمة – حتى بدون إنشاء هذا الطريق ورغم سيطرة وإسرائيل الكاملة على حدود غزة – لنقل عملاء ورسائل وخبرة فنية من غزة إلى الضفة الغربية، عبر استغلال تصاريح الدخول الممنوحة لأسباب إنسانية.
موقف البيت الأبيض من الطريق:
  • جيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في الشرق الأوسط، تطرق إلى هذه القضية في تصريحات قبل أسبوعين في مؤتمر في إسرائيل.
  • غرينبلات: فريق البيت الأبيض حاول تجنب القضايا السياسية في المرحلة الأولى من الخطة، لكن مسألة إنشاء الطريق بين غزة والضفة الغربية كانت استثناء.
  • غرينبلات: قرار إدراج الطريق في الخطة يستند إلى أهمية التكامل بين الضفة الغربية وقطاع غزة للفلسطينيين، كما يعود إلى حقيقة أن هذا المعبر ضروري لإنجاح الخطة الاقتصادية.
  • غرينبلات: رد الجانب الإسرائيلي “فاجأني” لأن فريق البيت الأبيض قدم تأكيدات متكررة بأن “أمن إسرائيل يمثل أولوية قصوى” في الخطة.
  • غرينبلات: “نحن لا نقترح ممرا لا يجعل إسرائيل تشعر بالارتياح التام، لأنه لن يشكل خطرا على إسرائيل”.
  • أكد غرينبلات على أهمية أمن إسرائيل وقال إن هذا الربط بين الضفة الغربية وقطاع غزة “لا يمكن إلا أن يكون جزءا من صفقة شاملة إذا كانت مقبولة لإسرائيل، ويمكن معالجة جميع القضايا الأمنية معالجة شاملة”.
بنيامين نتنياهو يجتمع مع مبعوث رئيس الولايات المتحدة الأمريكية إلى الشرق الأوسط جايسون غرينبلات (يسار)
خلفية:
  • الاقتراح بإنشاء طريق يربط بين الضفة الغربية وقطاع غزة هو جزء من المحور الاقتصادي للخطة الأمريكية.
  • أكد نتنياهو مرارا وبشكل علني ​ أن إسرائيل منفتحة على التعامل مع الخطة.
  • يقول المسؤولون الإسرائيليون إن البيت الأبيض أطلع نتنياهو ومساعديه على مقترح إقامة الطريق قبل أسبوعين من إعلان الخطة.
  • تركز الخطة الاقتصادية بشكل حصري تقريبا على تعزيز الاقتصاد الفلسطيني وعلى الاستثمارات في البنية التحتية والصحة والتعليم.
  • يتكلف الاقتراح بإنشاء طريق سريع وسكة حديد بين الضفة الغربية وغزة 5 مليارات دولار، كما أن له أهمية سياسية.
  • يظهر الاقتراح أن الولايات المتحدة تعتبر الضفة الغربية وقطاع غزة وحدة إقليمية واحدة في أي اتفاق سلام في المستقبل.
  • يتعارض هذا مع سياسة إسرائيل القائمة منذ أكثر من عشر سنوات، والتي تسعى لإبقاء الضفة الغربية وقطاع غزة منفصلين.
المصدر : موقع أكسيوس الأمريكي

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة