ما الذي يتعين على الكونغرس الأمريكي عمله لعزل ترمب؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب(الأمام) ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي(يمين) ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب(أمام) ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي(يمين) ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس

في الأسبوع الماضي وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ما يدور من كلام عن عزله من منصبه من خلال توجيه الاتهام له في الكونغرس بأنه “قذر وبذيء ومقزز”.

ويتعرض ترمب منذ بداية فترة حكمه لضغوط متنامية وتحقيقات متعددة في تصرفاته وفي إدارته.

ويمنح الدستور الأمريكي الكونغرس سلطة عزل الرئيس رغم أنه لم يحدث أن تم عزل أحد رؤساء الولايات المتحدة من خلال تلك العملية الشاقة.

ويحبذ بعض الأعضاء في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون الشروع في هذه العملية. غير أن مجلس الشيوخ الذي سينتهي إليه بحث الأمر يخضع لسيطرة الجمهوريين.

ومن المستبعد أن يعزل الجمهوريون ترمب من منصبه ما لم يتحول الرأي العام بشدة تأييدا لهذه الخطوة.

فيما يلي خطوات عملية العزل:
لماذا العزل؟
  • استحدث مؤسسو الولايات المتحدة منصب الرئيس وكانوا يخشون إساءة السلطات الممنوحة له. ولذلك أدرجوا عملية العزل كجزء لا يتجزأ من الدستور.
  • منح الدستور مجلس النواب السلطة الحصرية لتوجيه الاتهام للرئيس ومجلس الشيوخ السلطة الحصرية لنظر دعوى العزل كما كلف رئيس قضاة المحكمة العليا برئاسة جلسات العزل في مجلس الشيوخ.
  • يجوز عزل الرئيس بمقتضى الدستور بسبب “الخيانة أو الرشوة أو غيرها من الجنايات الكبرى والجنح”. وليس ثمة ما يوضح معنى ذلك على وجه الدقة. ومن الناحية التاريخية يمكن أن يشمل ذلك الفساد وغيره من مظاهر إساءة السلطة بما في ذلك محاولة تعطيل الإجراءات القضائية.
  • قال جيرالد فورد وهو نائب للرئيس قبل أن يصبح رئيسا في 1974 “المخالفة الموجبة للعزل هي ما تقرره الأغلبية في مجلس النواب في أي لحظة في التاريخ”.

 وحل فورد محل الرئيس ريتشارد نيكسون الذي استقال قبل أن يتحرك الكونغرس لعزله.

كيف يتم العزل؟
  • تبدأ إجراءات العزل في مجلس النواب الذي يناقش الأمر ويجري تصويتا على توجيه اتهامات للرئيس من خلال الموافقة على قرار بذلك أو الموافقة على بنود العزل بأغلبية بسيطة في المجلس المكون من 435 عضوا.
  • إذا وافق المجلس على القرار تجري وقائع المحاكمة في مجلس الشيوخ. ويقوم أعضاء مجلس النواب بدور المدعين وأعضاء مجلس الشيوخ بدور هيئة المحلفين ويرأس الجلسات كبير القضاة.
  • يشترط الدستور الموافقة بأغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ المكون من 100 عضو لإدانة الرئيس وعزله. ولم يسبق قط أن حدث ذلك.
  • وجه مجلس النواب اتهامات للرئيسين أندرو جونسون في 1868 وبيل كلينتون في 1998 لكنهما احتفظا بمنصب الرئاسة بعد تبرئتهما في مجلس الشيوخ.
هل يجوز للمحكمة العليا إلغاء قرار العزل؟
  • لا. وقد قال ترمب على “تويتر” إنه سيطلب من المحكمة العليا التدخل إذا حاول مجلس النواب توجيه الاتهام إليه. غير أن مؤسسي الولايات المتحدة رفضوا صراحة السماح باستئناف قرار الإدانة الصادر من مجلس الشيوخ أمام القضاء الاتحادي.
دليل المخالفة؟
  • في المحاكم الجنائية العادية يطلب القاضي من هيئة المحلفين إصدار قرار بالإدانة إذا كان هناك “دليل يتجاوز الشك المعقول” وهو ما يعد شرطا مشددا إلى حد ما. أما إجراءات العزل فمختلفة. ويمكن لمجلسي النواب والشيوخ تحديد معاييرهما الخاصة للدليل.
ما هي تفاصيل أعضاء الحزبين في الكونغرس؟
  • يوجد 235 عضوا من الديمقراطيين و197 من الجمهوريين بالإضافة إلى ثلاثة مقاعد شاغرة في مجلس النواب. ولذلك فإن بوسع الديمقراطيين توجيه الاتهام لترمب من دون أي دعم من الجمهوريين.
  • في عام 1998 عندما كانت الأغلبية للجمهوريين في مجلس النواب صوت أعضاء كل حزب من الحزبين بما يتفق مع سياسة حزبه وكانت النتيجة توجيه الاتهام لكلينتون الديمقراطي.
  • يوجد في مجلس الشيوخ الآن 53 عضوا من الجمهوريين و45 عضوا من الديمقراطيين بالإضافة إلى اثنين من المستقلين يصوتون في العادة مع الديمقراطيين.
  • تتطلب إدانة الرئيس وعزله 67 صوتا ولذا فإن عزل ترمب يحتاج موافقة 20 على الأقل من الأعضاء الجمهوريين وكل الديمقراطيين والمستقلين.
من يتولى الرئاسة في حالة عزل ترمب؟

في حال إدانة مجلس الشيوخ لترمب، وهو أمر غير مرجح، يصبح نائب الرئيس مايك بنس رئيسا لما يتبقى من فترة رئاسة ترمب التي تنتهي في 20 من يناير/ كانون الثاني 2021.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز