الكونغرس قلق من تأثير المحيطين بترمب على قرار الحرب مع إيران

مجلس النواب الأمريكي
مجلس النواب الأمريكي

يشعر الكثيرون في الكونغرس الأمريكي بالقلق من ضغوط المحيطين بترمب وإمكانية دفعه للحرب مع إيران على الرغم من إعلان الرئيس الأمريكي عن تراجعه في الدقائق الأخيرة عن توجيه ضربة لإيران.

التفاصيل:
  • قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم الجمعة إنه أوقف ضربة عسكرية على إيران لأن الرد لم يكن متناسبا مع إسقاط طهران لطائرة مراقبة أمريكية مسيرة غير مأهولة.
  • قال ترمب إن بلاده كانت مستعدة للرد على إيران لكنه قرر وقف الضربة قبل 10 دقائق من تنفيذها بعدما علم من مستشاريه أنها كانت ستؤدي إلى مقتل 150 شخصا.
فتش عن بولتون وبومبيو:
  • يخشى المشرعون في الكونغرس الأمريكي من أن يؤثر أعضاء الدائرة الداخلية للرئيس ترمب على قراره بشكل يدفع إلى بدء حرب مع إيران.
  • السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز عبر عن قلقه من وجود شخصيات متشددة في إدارة ترمب مثل مستشار الأمن القومي جون بولتون يسعون لإثارة الحرب.
  • النائب الديمقراطي رو كانا سعى لإضافة تعديل على تشريع عسكري ينص على أن قانون التفويض بالقوة العسكرية لا ينطبق على إيران، كما يهدد بقطع التمويل عن أي نشاط عسكري يجري ضد إيران، دون موافقة الكونغرس.
  • كانا قال لوسائل إعلام أمريكية: “لا أعتقد أن ترمب يريد الذهاب للحرب. أعتقد أن بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو يحاولان خلق الظروف التي تجبره على ذلك”.
كانا: أعتقد أن بولتون وبومبيو يحاولان خلق الظروف التي تجبره على ذلك.
 الكونغرس آخر من يعلم؟ 
  • رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي تقول إن البيت الأبيض لم يبلغها بخطط توجيه ضربة إلى إيران خلال اجتماع عقد أمس الخميس. 
  • بيلوسي قالت في بيان الجمعة: “نحن في وضع خطير وحساس للغاية مع إيران. يجب علينا قياس استجابة تخفف التصعيد وتعزز المصالح الأمريكية… يجب عدم بدء الأعمال الحربية دون موافقة الكونغرس”.
  • أعضاء في الكونغرس من الحزبين منزعجون منذ فترة طويلة من توسع البيت الأبيض في استخدام قانون التفويض باستخدام القوة العسكرية في الخارج دون موافقة الكونغرس، وبدأوا في اتخاذ خطوات لوقف التحرك العسكري.
  • السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز قال: “أعتقد أن هذا أمر شائن. يتعين علينا إنهاء الحروب التي لا تنتهي، ولا يمكننا الاستمرار في خوض الحروب على أساس قانون التفويض بالقوة العسكرية، فهو قديم للغاية”.
  • حاول مجلس النواب الأربعاء سحب التفويض الذي يملكه الرئيس الأمريكي لاستخدام القوة العسكرية.
  • صدر هذا التفويض عقب هجمات 11 سبتمبر 2001، ويجيز للرئيس اتخاذ قرار الحرب الحرب ضد “الإرهاب”، وقد استخدمه الرئيس السابق جورج دبليو بوش لغزو العراق، كما استخدمه خلفاؤه في تنفيذ مهام عسكرية في الشرق الأوسط.
  • كان تصويت مجلس النواب هو المرة الأولى التي يسعى فيها أحد مجلسي الكونغرس لإلغاء صلاحيات الحرب الممنوحة للسلطة التنفيذية؛ حيث يمثل “قانون التفويض بالقوة العسكرية” أحد الأسس القانونية التي تستخدمها الإدارة لتبرير أي صراع عسكري محتمل مع إيران.
  • لكن أعضاء في الكونغرس عبروا عن قلقهم من استمرار الإدارة الأمريكية في تجاهل الكونغرس. 
  • السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي قال: “المشكلة هي أنه بغض النظر عن عدد الأصوات التي نأخذها، تواصل الإدارة مضاعفة دعمها غير المشروط للنظام السعودي.. يخبرنا الجميع أن دول الخليج تشعر بالقلق إزاء الإجراءات التي يتخذها الكونغرس، [لكن] يبدو أن إدارة ترمب تواصل التقرب من السعوديين”.
المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام أمريكية

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة