التعليم المصرية تطور المناهج بأفلام كارتون تعلم الطلاب التحرش

العاصمة المصرية القاهرة
العاصمة المصرية القاهرة

قال أولياء أمور إنهم يشعرون باستياء شديد من بعض أفلام كارتون وضعتها وزارة التربية والتعليم المصرية، ضمن مشروع تطوير التعليم، يتضمن أحدها كيفية تحرش الطلاب بفتاة.

التفاصيل
  • شرح أحد أولياء الأمور لموقع ـ (الجزيرة مباشر) أن من عناصر مشروع تطوير التعليم تقديم المناهج بشكل أفلام كارتون قصيرة لتسهيل التفاعل، ولكنه فوجئ بابنه الطالب في الصف الثاني الثانوي يتفرج على فيديو به كيفية معاكسة فتاة.
  • حين عاتب الأب ابنه الطالب لتضييع وقته، أبلغه أن ذلك جزء من المنهج المقرر عليهم لشرح (نظرية الدوال) الرياضية (جمع دالة) المقررة عليه في الفصل الدراسي الثاني الثانوي، وفيها شرح من أستاذ للنظرية ولكن على طريقة معاكسة الفتيات.
  • نظرية أو قوائم "الدَوَالّ" أو التابع أو الاقتران هي نظرية رياضية تمثل علاقة تربط كل عنصر من مجموعة تدعى المنطلق (أو المجال) مع مجموعة تدعى المستقر (أو المجال المقابل).
ماذا الذي جاء في فيديو التحرش؟
  • الفيديو الموجود على موقع يوتيوب لبنك المعرفة المصري، يحاول تبسيط الرياضيات للطلاب ولكن على طريقة تشبيه البنات بـ "الدوال" فيصف هذه الفتاة بأنها "تكعيبية"، وهذه "خطية"، أو "رباعية" وخماسية وغيرها.
  • يدور حول "الرسم البياني للدوال للصف الثاني الثانوي" وفيه يشرح الأستاذ لطلاب المرحلة الثانية الثانوية، الدرس محاولا، جذبهم في بداية الفيديو، بالحديث عن فتاة "قمر" تخرج أمامهم من مدرستها، وماذا سيكون رد فعلهم!
  • "وأنت واقف مع صحابك عند الكشك اللى جنب المدرسة، عادى يعنى، خرجت حتة بنت من المدرسة التجريبية اللى جنبكم.. ايه.. قمر.. اللى صفر.. واللي راح كتب نمرة تليفونه في ورقة ورماها عليها"، هكذا يقول المدرس في الفيديو.

الوزارة تعلم الطلاب التحرش
  • خبير في علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث قال لموقع (الجزيرة مباشر) تعليقا على ما جاء في الفيديو: "هذا تحرش واضح وتعليم التحرش للطلاب".
  • الخبير التربوي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، قال إن هذا "ليس تطويرا للتعليم، ولكنه كارثة لأنه بدلا من أن تهتم وزارة التعليم تعليم الطلاب، أن التحرش جريمة، تعلم الطلاب كيف يتحرشون بطالبات المدارس المجاورة!".
  • أشاد الصحفي إيهاب الزلاقي بتطوير التعليم بالوسائل الحديثة لتبسيطه للطلاب ولكنه قال إن القائمين بالتطوير أخطأوا حين استعانوا بالموجودين على الساحة.

ما هو بنك المعرفة المصري؟
  • تم طرح فكرة مشروع إنشاء قاعدة بيانات للعلوم والمعارف (بنك المعرفة) الذي يهدف إلى "إصلاح المحتوى العلمي وإتاحة التعليم عبر الإنترنت" في عيد العلم عام 2015، وجري تدشين الموقع في 9 من يناير/كانون الثاني 2016.

  • بنك المعرفة المصري هو مكتبة رقمية تتيح المحتوى العلمي والمعرفي للعديد من الموسوعات العلمية والمواد والمناهج التعليمية مجانا، لكافة فئات المجتمع المصري، مواطنين، باحثين، والطلاب على اختلاف فئاتهم العمرية.
  • هناك نسخة تجريبية من الموقع باللغة الإنجليزية والعربية كجزء من مبادرة "نحو مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر" وسوف يحتوي الموقع على موارد من دور نشر عالمية مثل أكسفورد، كامبردج وناشونال جيوجرافيك.
  • يحتوي بنك المعرفة المصري على بوابتين رئيسيتين الأولى هي بوابة إتاحة المعلومات الرقمية والثانية مركز معرفة إلكتروني على مستوى العالم يتيح وصول مجاني للمنشورات التعليمية والعلمية في العديد من فروع المعرفة.
خلفيات
  • رغم أن خطة الاصلاح المصرية تقوم على خفض دعم الطاقة لإنفاقه على التعليم والصحة، فإن ذلك لم يحدث، حيث تراجع الإنفاق على التعليم الأساسي والعالي والبحث العلمي، والصحة مجتمعين كنسبة إلى الناتج المحلي (انخفض من 5.21% عام 2015 الي 3.33% عام 2019).
  • اتسعت الفجوة بين الإنفاق على الصحة والتعليم والبحث العلمي مجتمعين كنسبة للناتج المحلي من ناحية، وبين ما نصّ عليه الدستور الحالي من ضرورة رفع الإنفاق على تلك البنود إلى مستوى 10% من الناتج المحلي الإجمالي من ناحية أخرى.
  • قال وزير التعليم المصري إن أبحاث علمية أكدت أن نسبة كبيرة من الملتحقين بتنظيم متطرف مثل "داعش" هم من المتعلمين تعليما عاليا، مثل المهندسين والأطباء، ما يثير التساؤل عن علاقة الأفكار المتطرفة بالتعليم النظامي وكيف نعد مناهجنا الجديدة كي نتفادى مثل هذه الأفكار المتطرفة.
  • تقول جملة منشورة في الصفحة رقم 32 من الكتاب المنشور سنة 2019 تحت عنوان "نظام التعليم في مصر" الذي أعده قسم التعليم المقارن بكلية التربية في جامعة الإسكندرية للطلبة أن "نظام التعليم يهدف إلى تكوين نمط موحد من الأفراد، بهدف القضاء على الاختلافات الفكرية".

https://twitter.com/AbdulrahmanAH7/status/1108103899536330755?ref_src=twsrc%5Etfw

  • الكاتب عمار علي حسن قال إن هذا يقضي علي التنوع الخلاق والإبداع الفردي، ويخرج لنا جيلا من ضعاف العقول.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة