عمال مصر بين البطالة والعمل “غير اللائق”

لا تنتهي معاناة المصريين في سن العمل عند تجاوز عقبة البطالة المرتفعة، بل تستمر المعاناة بعد الالتحاق بأعمال لا يتوافر فيها أدنى الحقوق الأساسية للعاملين.

وأصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، بيانًا بمناسبة اليوم العالمي للعمل اللائق، الذي يُحتفل به في السابع من أكتوبر/تشرين أول من كل عام، ويوافق إصدار قرار الكونفيدرالية النقابية العالمية عام 2008 لتعزيز فكرة العمل اللائق للحصول على الحقوق الأساسية للعاملين، خاصة حقهم في العمل اللائق والكرامة.

ما هو العمل اللائق؟
  • يشير مفهوم العمل اللائق إلى تعزيز الفرص للجميع، للحصول على فرص عمل منتجة، في ظروف من الحرية والمساواة والأمن والكرامة.
  • طبقًا لمنظمة العمل الدولية، يتضمن العمل اللائق: فرص عمل مناسبة، وتوافر أجور عادلة، وضمان اجتماعي للأسر، وإتاحة إمكانيات أفضل لتطوير الفرد، وتحقيق الإدماج الاجتماعي، وإتاحة مساحة من الحرية للأفراد للتعبير عما يشغلهم، والمساهمة والمشاركة في اتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم، وتحقيق تكافؤ الفرص والمساواة في المعاملة بين الرجال والنساء.
  • تفاوت بين الذكور والإناث: ارتفعت معدلات المساهمة في النشاط الاقتصادي بين الذكور، إلى أكثر من ثلاثة أضعاف مثيلاتها بين الإناث، فبلغت 67.6% للذكور، مقابل 18.3% للإناث عام 2018، ما يظهر التفاوت الملموس بين كل من الذكور والإناث في معدلات المساهمة في النشاط الاقتصادي.

تتضمن فكرة العمل اللائق عددًا من العناصر أهمها:

ديمومة العمل
  • سجلت نسبة العاملين في عمل دائم 70.8% من إجمالي العاملين بأجر.
  • نسبة العاملين في عمل دائم بالقطاع الحكومي، سجلت أعلى نسبة حيث بلغت 98.5%.
  • سجلت أقل نسبة للعاملين في عمل دائم في القطاع الخاص خارج المنشآت بنسبة 25.9%.
الحماية الاجتماعية
  • بلغت نسبة العاملين المشتركين في التأمينات الاجتماعية 48.1% من جملة العاملين بأجر.
  • نسبة العاملين المشتركين في التأمينات الاجتماعية في القطاع الحكومي، بلغت 97.1% من جملة العاملين بأجر في القطاع الحكومي.
  • بلغت نسبة العاملين المشتركين في التأمينات الاجتماعية في القطاع الخاص خارج المنشآت 9.6%.
التأمين الصحي
  • بلغت نسبة العاملين المشتركين في التأمين الصحي 42.1% من العاملين بأجر.
  • نسبة العاملين المشتركين في التأمين الصحي في القطاع الحكومي، بلغت 96.9% من جملة العاملين بأجر
  • بلغت نسبة العاملين المشتركين في التأمين الصحي في القطاع الخاص داخل المنشآت 23.9%.
  • بينما سجل القطاع الخاص خارج المنشآت أقل نسبة للعاملين المشتركين في التأمين الصحي حيث بلغت 1.5% من جملة العاملين بأجر في هذا القطاع.
العاملين بعقد قانوني
  • بلغت نسبة العاملين بأجر قانوني 44.8% من جملة العاملين بأجر.
  • نسبة العاملين بعقد قانوني في القطاع الحكومي، بلغت 96.1%.
  • بلغت نسبة العاملين بعقد قانوني من العاملين بالقطاع الخاص داخل المنشآت 31.1%.
  • نسبة العاملين بعقد قانوني من العاملين في القطاع الخاص خارج المنشآت، بلغت 2.7%.
عدد ساعات العمل
  • بلغ متوسط ساعات العمل الأسبوعية للعاملين بأجر طبقًا للنشاط الاقتصادي 45.7 ساعة أسبوعيًا.
  • متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية في أنشطة خدمات الغذاء والإقامة، بلغ 52.8 ساعة أسبوعيًا، ثم نشاط تجارة الجملة والتجزئة 52 ساعة أسبوعيًا.
  • يصل متوسط ساعات العمل الأسبوعية أعلى مستوياته بين العاملين في القطاع الخاص داخل المنشأة حيث يبلغ 50.4 ساعة أسبوعيًا، بينما يبلغ هذا المتوسط 41.6 ساعة في القطاع الحكومي.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة