بسبب محمد علي.. حملة شرسة ضد “بي بي سي” في الإعلام المصري

محمد علي (يمين) والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (يسار)
محمد علي (يمين) والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (يسار)

في حملة هجوم شبه منظم، صعد صحفيون وإعلاميون محسوبون على السلطة في مصر هجومهم على قناة (بي بي سي) البريطانية بعد إجرائها مقابلة مع الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي.

وظهر محمد علي في عدة مقاطع فيديو على صفحته بموقع فيسبوك، اتهم فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزوجته انتصار وابنهما محمود وقيادات في المؤسسة العسكرية بالفساد، ودعا لمظاهرات للمطالبة برحيل السيسي.

تفاصيل الحملة
  • فور إعلانها عن بث مقابلة لها مع علي، وجه عدد من الصحفيين ومقدمي برامج “التوك شو” المصريين انتقادات واسعة لإذاعة بي بي سي، مشيرين إلى تقرير سابق للهيئة العامة للاستعلامات (رسمية) حول عدم مهنية الإذاعة.
  • أبرز اتهام وجه للقناة قامت به “جريدة الدستور” المؤيدة لنظام السيسي، حيث اتهمت بي بي سي بوجود “تحرش جنسي” بين عامليها.
  • الإعلامي أحمد موسى، قال خلال برنامجه إن معظم العاملين في الإعداد بالإذاعة يتبعون جماعة الإخوان المسلمين.
  • الصحف الرسمية أيضًا شاركت في الحملة، حيث نشرت صحيفة “الأهرام” تقريرًا بعنون “كيف تدعم بي بي سي نشر الفوضى وإعاقة التنمية في مصر؟”.
  • صحيفة “أخبار اليوم” الرسمية نشرت تقريرين عن الإذاعة بعنوان “تاريخ ممنهج من الأكاذيب ضد مصر”، و “أخطاء متكررة واعتذار متأخر”.
     

    محمد علي أثناء حواره مع رشا قنديل، المذيعة في قناة بي بي سي عربي
ماذا قال محمد علي؟
  • علي قال خلال المقابلة إن ما وصفه بالفساد وإهدار المال العام في المؤسسة العسكرية في مصر “لم يكن ظاهرة وانتهت، وإنه لن يعود حتى يسقط الرئيس عبد الفتاح السيسي”.
  • علي أضاف أن “الجولة القادمة ستكون حاسمة في اللعبة بينه وبين السيسي”، رافضًا الكشف عن تفاصيل خطته القادمة لكنه لوح بأن الأسابيع القادمة ستحسم أمورًا كثيرة، من بينها عدد من القضايا الشائكة والتي تمس أمن مصر القومي، على حد قوله.
  • محمد علي ذكر أن عددًا من صغار الضباط في الجيش المصري بدأوا بمساندته، بعد أن نشر مقاطعه المصورة، إلا أنهم تخلوا عنه بعد حملة الاعتقالات الأخيرة بعد دعواته إلى التظاهر في 20 من سبتمبر/ أيلول الماضي.
  • لم ينف “علي” اتصاله بالتيارات السياسية المعارضة ومن بينها جماعة الإخوان المسلمين والتيار المدني، وعدد من الشخصيات السياسية البارزة، من بينهم المرشح الرئاسي السابق أيمن نور، وعلاء الأسواني وغيرهما.
  • علي قال ردًا على سؤال حول ضعف الاستجابة لدعواته بالتظاهر إن “الشعب يقف في صفه على الرغم من الخوف من البطش والاعتقالات”.
  • محمد علي قال إن عدم حصوله على مستحقاته، التي تصل لملايين الجنيهات، لم تكن السبب وراء قراره معارضة الرئيس المصري علنًا، وإنما “الفساد المستشري في المؤسسة العسكرية.  

خلفيات
  • الإعلام المصري الرسمي والخاص هاجم بي بي سي عدة مرات خلال العامين الماضيين بعد بث القناة تقريرًا عن الأوضاع السياسية في ختام المُدة الرئاسية الأولى للسيسي وفيلمًا وثائقيًا تضمن سردا لحالات الاختفاء القسري في مصر، تحت عنوان “سحق المعارضة في مصر”.
  • في مارس/ آذار الماضي أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات، بيانًا يدين موقع “بي بي سي” وذلك في إطار تغطيته لحملة ضد عبد الفتاح السيسي بعنوان (اطمن إنت مش لوحدك) وطالبت المسؤولين المصريين بمقاطعة القناة.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة